امرأة عراقية تسأل جنودا أميركيين عن ذويها المعتقلين في أبو غريب (الفرنسية-أرشيف)
دعت المنظمة الدولية للعمل الإنساني "أنقذوا الأطفال" الحكومة الدانماركية إلى التوسط بشكل فوري لدى قوات التحالف في العراق من أجل الإفراج عن أطفال معتقلين في السجون العراقية.

وأكد نيلز هيوردال رئيس فرع المنظمة في الدانمارك (ريد بارنيت) تعرض بعض هؤلاء الأطفال لسوء المعاملة كما أن حقوقهم الأساسية قد تم انتهاكها.

ويأتي نداء المنظمة بعد عرض محطة تلفزيون ألمانية الاثنين فيلما وثائقيا تحدث عن أكثر من مائة طفل معتقل في العراق.

وأوضح هيوردال أن منظمته سمعت شائعات عن هذا الموضوع منذ مايو/أيار الماضي أورد بعضها موظفون يعملون في فرعها في البصرة جنوبي العراق لكن من دون أدلة. وقال إن التحقيق المصور الذي بثته المحطة الألمانية "أكد صحة شكوكنا".

ودعت المنظمة وزير الدفاع الدانماركي سورين غاد إلى التدخل لدى قوات التحالف من أجل إعداد تقرير بشأن وضع الأطفال في سجون العراق. وكانت المنظمة طلبت من وزير الدفاع يوم 18 مايو/أيار المنصرم للمرة الأولى التحقق من شائعات بشأن أطفال معتقلين في العراق.

غير أن الوزير رد بالقول إن وزارته ليس لديها علم عن أطفال معتقلين في المنطقة الخاضعة لإشراف القوات الدانماركية في البصرة، فيما اعتبرت المنظمة هذا الرد رفضا لاتخاذ موقف "من مسؤولية القوات الأخرى في التحالف".

وكانت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف) عبرت عن قلقها في مايو/أيار الماضي من معلومات تتحدث عن احتمال تعرض أطفال لسوء المعاملة في سجون قوات الاحتلال في العراق.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية