مقتل إسرائيليين اثنين في قصف فلسطيني على سديروت
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

مقتل إسرائيليين اثنين في قصف فلسطيني على سديروت

مروحيات الاحتلال تغير على مواقع في غزة (الفرنسية)

أعلنت مصادر في الشرطة الإسرائيلية مقتل إسرائيليين على الأقل وإصابة سبعة آخرين بجروح حالة بعضهم خطيرة في قصف صاروخي شنه مقاومون فلسطينيون على بلدة سديروت داخل الخط الأخضر والمحاذية لقطاع غزة.

وقال مراسل الجزيرة نت في القطاع إن كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أعلنت مسؤوليتها عن العملية الأولى من نوعها التي تسفر عن سقوط قتلى في الجانب الإسرائيلي.

وفي هذا السياق أعلنت مصادر فلسطينية استشهاد سائق شاحنة فلسطيني وجرح آخر برصاص أطلقه جنود الاحتلال صباح اليوم في جنوبي القطاع.

يأتي ذلك في وقت شنت فيه مروحيات إسرائيلية من نوع أباتشي غارتين على مدينة غزة في وقت مبكر من صباح اليوم. واستهدف القصف ورشة للحدادة ومخرطة في منطقة عسقولة وحي الزيتون شرقي المدينة.

وقال مراسل الجزيرة في غزة إن الغارتين دمرتا الموقعين المستهدفين وأوقعتا أضرارا بالمنازل المجاورة، كما تسببتا في تدمير مولد رئيسي للكهرباء ومحولات كهربائية مما أدى إلى غرق مناطق واسعة من غزة في ظلام دامس.

وجاءت الغارتان بعد ساعات من عملية نوعية استهدفت موقعا عسكريا لقوات الاحتلال عند مفترق أبوهولي شمال شرقي مدينة خان يونس وقرب مجمع مستوطنات غوش قطيف أوقعت عددا من القتلى والجرحى بين الجنود الإسرائيليين.

يكتنف الغموض العدد الحقيقي لقتلى جنود الاحتلال جراء العملية الفلسطينية (الفرنسية)
ويكتنف الغموض العدد الحقيقي للجنود الإسرائيليين الذين قتلوا وجرحوا في الهجوم. فبينما تحدثت الأنباء الأولية لعمال الإنقاذ عن سقوط خمسة قتلى وأكثر من 25 جريحا، تحدثت مصادر إسرائيلية رسمية عن قتيلين وعشرة جرحى ثم قللت العدد إلى قتيل وستة جرحى.

وأفاد مراسل الجزيرة نت في غزة بأن العملية ترافقت مع هجوم شنه مقاومون بالأسلحة الرشاشة مما أدى إلى إعاقة جهود الإنقاذ. وأشار المراسل إلى أن قوات الاحتلال قامت بحملة تمشيط واسعة في المنطقة تساندها مروحيات، موضحا أن دبابات الاحتلال قصفت بشكل عشوائي منطقة القرارة قرب خان يونس جنوبي قطاع غزة.

حماس تتبنى
وتبنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكرية لحماس في بيان المسؤولية عن تنفيذ العملية الفدائية التي استهدفت موقعا عسكريا إسرائيليا.

وأوضح البيان أن الهجوم يأتي كأحد الردود على اغتيال الشيخ أحمد ياسين والدكتور عبد العزيز الرنتيسي ومجازر الاحتلال التي ارتكبها مؤخرا في رفح ونابلس، متوعدا بشن مزيد من الهجمات في هذا الإطار.

وبعد وقت قصير من تفجير الموقع الإسرائيلي استشهد فلسطينيان أحدهما فتى في الـ 15 من العمر برصاص قوات الاحتلال في حي الأمل بخان يونس.

حظر تجول
هجوم المقاومة في غزة تزامن مع تصعيد الاحتلال لعملياته في الضفة الغربية، فقد فرضت قوات الاحتلال حظر التجوال على قرية كفر ديك شمال غرب مدينة رام الله بعد تعرض سيارة مستوطنين لإطلاق النار.

وقال شهود عيان إن السيارة انقلبت واشتعلت فيها النيران, لكن قوات الاحتلال نفت إصابة أي من ركابها، وقد أعلنت ألوية الناصر صلاح الدين -الذراع العسكرية للجان المقاومة الشعبية- مسؤوليتها عن العملية.

وفي بلدة اليامون غربي جنين أصيبت فتاة ورجل فلسطينيان بجروح كما أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع خلال عمليات دهم نفذها جنود الاحتلال في البلدة.

المصدر : الجزيرة + وكالات