انفجار سيارة مفخخة يوقع ثلاثة عراقيين (الفرنسية)

قتل ثلاثة جنود أميركيين إثر إسقاط طائرتهم بنيران مقاتلين في مدينة الرمادي غربي بغداد، وقال شهود عيان إن مواجهات وقعت بين مقاتلين عراقيين وجنود أميركين أسفرت عن مقتل أربعة من المقاومين.

وأفاد مراسل الجزيرة في الرمادي أن أربعة أشخاص قتلوا وأصيب 14 آخرون بجروح ، في اشتباكات عنيفة بين القوات الأميركية ومجموعات مسلحة في الأحياء الشرقية من المدينة.

وأضاف المراسل أن الاشتباكات اندلعت عندما هاجمت مجموعات مسلحة بالقذائف الصاروخية والأسلحة الرشاشة موقعا تتخذه القوات الأميركية مركزا للقناصة.

وقد دمر المسلحون ثلاث آليات أميركية وأصيب عدد من الجنود خلال الاشتباكات.

وقد دفعت القوات الأميركية بتعزيزات من الدبابات والآليات المدرعة إلى المدينة. واستخدمت المروحيات وبدأت فى قصف مواقع مختلفة شرقي المدينة.

من جانبه قال متحدث عسكري أميركي إن جنديا أميركيا قتل وأصيب ستة آخرون بجروح في منطقة الضلوعية شمال بغداد عندما اصطدمت دوريتهم بشحنة ناسفة مزروعة على حافة الطريق.

وفي السياق قتل ثلاثة شخاص على الأقل وجرح عدد آخر في انفجار يعتقد أنه نجم عن سيارة مفخخة جنوب شرقي بغداد، حسب مسؤول في الشرطة العراقية. ولم ترد بعد تفاصيل أوفى عن الانفجار الذي أحدث أضرارا جسيمة بالمنازل المجاورة.

قصف يستهدف مستشفى في بغداد (الفرنسية)
وفي هجوم آخر قال مصدر طبي إن ثلاثة عراقيين قتلوا وأصيب أربعة آخرون بينهم اثنان في حالة خطرة في مجمع طبي وسط العاصمة العراقية, إثر سقوط ثلاث قذائف مجهولة المصدر على مستشفى بغداد.

وكان ثلاثة مسلحين قتلوا وأصيب ثمانية مدنيين عراقيين، خلال اشتباكات وقعت بين مسلحين والقوات الأميركية في مدينة سامراء. وقد أدت الاشتباكات أيضا إلى تدمير عدد من المنازل.

وفي الموصل أعلنت القوات متعددة الجنسيات اعتقال سبعة أشخاص يشتبه بمشاركتهم في هجوم على قاعدة لها في الموصل شمال العراق.

اختطاف
وفي سياق مغاير أعلنت مجموعة أطلقت على نفسها "جماعة الرايات السود" اليوم أنها اختطفت مصريا وكينيين وثلاثة هنود يعملون لحساب شركة كويتية وهددت بقتلهم ما لم تنسحب الشركة من العراق.
وأكد دبلوماسي مصري في بغداد خطف سائق شاحنة مصري يدعى محمد علي في العراق.

هوشيار زيباري خلال اجتماع القاهرة اليوم (الفرنسية)
اجتماع القاهرة
على الصعيد السياسي بدأ في القاهرة الاجتماع السادس لوزراء خارجية الدول المجاورة للعراق.

وقالت مصادر مقربة من الاجتماع للجزيرة إن الملف الأمني العراقي يأتي على قائمة الموضوعات التي سيناقشها الاجتماع، كما سيبحث دور دول الجوار والمجتمع الدولي في مساعدة العراق لتجاوز أوضاعه الحالية وإجراء الانتخابات في مطلع العام المقبل.

وقال مساعد وزير الخارجية المصري السابق عبد الله الأشعل للجزيرة إن الاجتماع سيركز على قضية الإرهاب في العراق. وأوضح أن الاجتماع لا يتعدى كونه روتينيا تعبر من خلاله كل دولة عن موقفها من موضوع العراق. وأضاف أنه لا سبيل لتحقيق الأمن بالعراق في وجود قوات الاحتلال.

وقد أعربت مصر عن استعدادها لتدريب كوادر أمنية عراقية. جاء ذلك خلال مباحثات أجراها رئيس الوزراء المصري أحمد نظيف مع نظيره العراقي إياد علاوي تركزت حول تفعيل الدور المصري في إعادة الأمن والاستقرار إلى العراق.

وأكد نظيف استعداد بلاده لوضع خبرتها في مجال مكافحة الإرهاب تحت تصرف الحكومة العراقية.

ويشارك في هذه الاجتماعات وزراء خارجية مصر وإيران وتركيا والسعودية والكويت وسوريا والأردن والعراق، بحضور الأخضر الإبراهيمي مبعوث الأمم المتحدة إلى العراق.

المصدر : الجزيرة + وكالات