محكمة يمنية تقضي بإعدام متهم وسجن 14
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

محكمة يمنية تقضي بإعدام متهم وسجن 14

هيئة الدفاع تؤكد أن المحاكمة تفتقد الشروط الموضوعية والإجرائية (الفرنسية)

عبده عياش-صنعاء

قضت المحكمة الجزائية المتخصصة في جرائم الإرهاب بصنعاء بإعدام يمني وسجن 14 آخرين لمدد تتراوح بين 3 و10 سنوات لإدانتهم في تهم من بينها تفجير الناقلة الفرنسية ليمبورغ بساحل حضرموت عام 2002.

وقد صدر الحكم بعد 15 جلسة على حزام مجلي بالإعدام بتهمة قتل الجندي اليمني حميد خصروف كما قضت بالسجن 10 سنوات على سبعة متهمين و5 سنوات على خمسة آخرين وسجن اثنين لمدة 3 سنوات.

ورأى الادعاء العام أن الأحكام الصادرة بحق المتهمين مخففة، في حين احتجت هيئة الدفاع عن المتهمين على الأحكام واعتبرتها قاسية.

المحامي جمال الجعبي أكد في تصريحات خاصة للجزيرة نت "إن المحاكمة لم تتم بشكل عادل ونزيه لفقدانها الشروط الموضوعية والإجرائية في مسألة الدفاع" وهو ما جعل 12 محاميا ينسحبون منذ الجلسة الثانية للمحاكمة لعدم توفر الضمانات القانونية، مشيرا إلى أن انسحاب المحامين كان بسبب رفض المحكمة تصوير ملفات القضية.

الادعاء العام اعتبر أن الأحكام الصادرة بحق المتهمين مخففة (الفرنسية)
ووصف الجعبي المتهمين بأنهم "ضحايا السياسة الأميركية والأنظمة العربية التي أرسلتهم للحروب في أفغانستان والشيشان والبوسنة وغيرها" واليوم تصدر عليهم أحكاما بالإعدام والسجن لارتكابهم أعمال تفجيرات استهدفت مصالح أميركية وغربية.

وأدانت المحكمة خمسة متهمين بتفجير الناقلة الفرنسية ليمبورغ وهم عمر سعيد جار الله وفوزي الحبابي ومحمد المعماري وفوزي الوجيه وياسر سالم الفار، وقضت بسجنهم 10 سنوات من تاريخ القبض عليهم.

ونفس الحكم صدر ضد الشقيقين فواز وأبو بكر الربيعي وذلك لإدانتهما بالتخطيط لتفجير الهيئة العامة للأرصاد في صنعاء مع دفع التعويضات لها والمقدرة بـ 18 مليون ريال يمني.

وحكمت المحكمة بسجن المتهمين إبراهيم هويدي وعارف مجلي ومحمد علي الديلمي وعبد الغني قيفان وقاسم الريمي لإدانتهم بالتخطيط لتفجير سفارات أميركا وبريطانيا وفرنسا وألمانيا وكوريا "ومحاولة إسقاط طائره تابعة لشركة هنت النفطية الأميركية والتخطيط لاغتيال السفير الأمريكي السابق، وكذلك التخطيط لتفجير منزل قادة في جهاز الأمن السياسي (المخابرات).

المحكمة أيضا قررت مصادرة الأسلحة والمتفجرات المضبوطة مع المتهمين، فيما طلب المحاميان المكلفان فؤاد الدبعي وفايز الحجوري استئناف القضية.
_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة