صدام في طريقه للمحاكمة (رويترز-أرشيف)
أجلت هيئة الدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين السفر إلى بغداد بسبب عدم توفر الحماية اللازمة لانتقالها، في حين ظهر انقسام بين أعضائها حول شرعية المحكمة العراقية الخاصة التي بدأت في محاكمة صدام الأسبوع الماضي.

وأبلغ رئيس هيئة الدفاع التي يرأسها المحامي الأردني محمد الرشدان الجزيرة نت أنه تقرر تأجيل سفر اللجنة الذي كان متوقعا هذا الأسبوع إلى الأسبوع القادم "في انتظار توفر الحماية التي أخفقت السلطات العراقية والأميركية في توفيرها لنا حتى الآن". وأضاف "إذا كانوا يدعون حماية الديمقراطية وحقوق الإنسان حقيقة فليوفروا لنا الحماية".

وقررت هيئة الدفاع التي يرأسها المحامي الأردني محمد الرشدان في اجتماع عقد بمجمع النقابات المهنية مساء أمس تشكيل لجنة من 30 شخصية قانونية أردنية وعربية لمقابلة الرئيس العراقي السابق في سجنه والتباحث معه، على أن تتحرك هذه اللجنة "برعاية الأمم المتحدة والصليب الأحمر" .

ولكن نقيب المحامين الأردنيين حسين مجلي عارض القرار وتبنى موقف اتحاد المحامين العرب بضرورة عدم المشاركة في الترافع أمام المحكمة العراقية "لكي لا يتم إضفاء الشرعية عليها".

وقد قام المحامون الأردنيون بطرد مراسلة قناة "الحرة" -التي أنشأتها الولايات المتحدة في وقت سابق من هذا العام- من قاعة الاجتماع الليلة الماضية ومنعوها من إجراء المقابلات.

تهديد بالقتل
وفي هذا السياق هدد ملثمون مدججون بأسلحة آلية وقذائف صاروخية في شريط مسجل اليوم الخميس بقطع رأس أي محام يأتي العراق للدفاع عن الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين.

وتوعدت الجماعة التي أطلقت على نفسها جماعة سيف الله التابعة للجهاد الإسلامي في بيان تلته كل من يدافع عن "السجل الإجرامي" لصدام، مضيفة "سنقطع رؤوسكم قبل أن تصلوا".

ووجهت الجماعة تحذيرها إلى "المحامين العراقيين والعرب والأجانب الذين تولوا قضية المجرم صدام".

ويرى عدد كبير من المحامين أن محاكمة صدام هي محاكمة ثأرية من جانب خصومه السياسيين وأن محكمة دولية فقط هي التي تضمن محاكمة الرئيس المخلوع محاكمة عادلة.

الجلبي في الكويت
وقد التقى رئيس المحكمة الخاصة بمحاكمة صدام سالم الجلبي الذي يزور الكويت اليوم الخميس المحامي العام ورئيس مكتب التحقيق في جرائم الحرب العراقية في الكويت سلطان بوجروة لبحث المحاكمة.

وأكد بوجروة في تصريح صحفي أن صدام لن يفلت من العقاب مشيرا إلى أنه "يملك أدلة دامغة ومادية لا سبيل لدحضها" تدين صدام بارتكابه جرائم حرب خلال فترة اجتياحه لدولة الكويت.

ويتابع المستشار بوجروة ملفا تعده الحكومة الكويتية لتقديمه إلى القضاة العراقيين عند انعقاد جلسات المحاكمة المرتقبة على الأرجح مطلع العام المقبل.

المصدر : الجزيرة + وكالات