لقاء أمني واستمرار التوغل وتدمير المنازل برفح
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

لقاء أمني واستمرار التوغل وتدمير المنازل برفح

الاحتلال عاد لهدم المنازل في مخيم رفح (الفرنسية)

قالت مراسلة الجزيرة في فلسطين إن قوات الاحتلال الإسرائيلية التي توغلت في حي الشعوث وبلوك (ج) على الشريط الحدودي في رفح هدمت خمسة منازل أحدها بشكل جزئي، كما قامت بتدمير محول الكهرباء الرئيسي المغذي للمدينة وبتخريب البنى التحتية فيها.

وأضافت المراسلة أن عملية التوغل أسفرت عن جرح أحد المواطنين الفلسطينيين وصفت إصابته بالمتوسطة.

ونقل مراسل الجزيرة نت في غزة عن مصادر أمنية فلسطينية أن فلسطينيا استشهد بالقرب من حاجز المطاحن جنوب قطاع غزة صباح اليوم، وذلك بعد فترة وجيزة من هجوم شنه مقاومون فلسطينيون على موقع عسكري إسرائيلي.

وفي الضفة الغربية دمر جيش الاحتلال منزل أحد أعضاء كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) في مخيم الدهيشة بمدينة بيت لحم.

اليهود يخططون لزيادة سكان مستوطنة أرييل من 18 إلى 60 ألف نسمة (الفرنسية)

خطط استيطان
على صعيد خطط التوسع الاستيطاني الإسرائيلي أعلن مصدر رسمي أن وزير الدفاع شاؤول موفاز أعطى الضوء الأخضر لبناء مائتي مسكن إضافي في أرييل إحدى أهم مستوطنات الضفة الغربية.

وأوضح المصدر أن وزارة الإسكان لم تطلق بعد طلب استدراج عروض خوفا من إثارة غضب الولايات المتحدة حول مسألة توسيع المستوطنات.

وأكد رئيس بلدية أرييل رون نحمان أن شريحة جديدة من المساكن تمت الموافقة عليها, مشيرا إلى أن الهدف النهائي هو رفع عدد سكان المستوطنة إلى 60 ألفا.

وكانت الحكومة الإسرائيلية واجهت الأسبوع الماضي انتقادات واشنطن بموافقتها رسميا على بناء 600 مسكن إضافي في مستوطنة معاليه أدوميم قرب القدس.

واتهمت حركة السلام الآن الإسرائيلية الحكومة بتوجيه ضربة قاضية إلى فرص التسوية السلمية، وبالإضرار بالعلاقات مع واشنطن عبر بناء مستوطنات في الخفاء.

تظاهرات فلسطينية حاشدة في باحة الأقصى أمس (رويترز)
المسجد الأقصى
ومع استمرار الكشف عن مخططات جديدة للمتطرفين اليهود للاعتداء على الحرم القدسي الشريف، حمل قاضي القضاة الفلسطيني الشيخ تيسير التميمي الحكومة الإسرائيلية ووزير أمنها الداخلي تسحاقي هنغبي المسؤولية الكاملة عن أي ضرر قد يتعرض له المسجد الأقصى.

واستغرب التميمي في تصريحات للجزيرة من كثرة تصريحات هنغبي عن نية متطرفين يهود المساس بالمسجد دون اتخاذ إجراءات صارمة، و"هو الذي سمح لهذه الجماعات بالدخول إلى باحات الحرم القدسي الشريف والصلاة فيه".

وأكدت حركة السلام الآن أنه يتوجب على الوزير هنغبي اتخاذ إجراءات صارمة ضد المتطرفين من حركة كاخ اليهودية وليس الحديث معهم، إذ تردد أنه التقى بعدد من ممثليهم.

صائب عريقات

محادثات الشرطة
وسياسيا قال وزير شؤون المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات إن اجتماعا أمنيا إسرائيليا فلسطينيا سيعقد اليوم.

وقال عريقات إن هذا الاجتماع سيناقش مسألة نشر رجال شرطة فلسطينيين مسلحين، لكنه لم يوضح مكان الاجتماع ولا المشاركين فيه.

وأكد شارون خلال الاجتماع الأسبوعي لمجلس الوزراء أن إسرائيل ستحدد الفلسطينيين المؤهلين لحمل الأسلحة، مؤكدا أنها ستكون أسلحة صغيرة وليس بنادق.

وكشفت مصادر إسرائيلية أن اختيار العناصر المخولة بحمل السلاح سيتم تبعا للوائح أعدها جهاز الأمن الإسرائيلي الداخلي (شين بيت) بأسماء رجالة الشرطة الفلسطينية الذين لم يشاركوا في الانتفاضة.

من جهته قال رئيس الأركان الإسرائيلي موشيه يعالون إن عناصر الشرطة الفلسطينية في الضفة الغربية سيعاد تسليحهم بالتنسيق مع مسؤولين عسكريين إسرائيليين.

المصدر : الجزيرة + وكالات