انتشار المواجهات في مناطق عديدة بالعراق (الفرنسية-أرشيف)

عامر الكبيسي-الكوت

في ساعات الصباح الأولى من اليوم الأربعاء داهمت الشرطة العراقية ترافقها عناصر من الحرس الوطني قرية اللج الواقعة إلى الشمال من قضاء الصويرة التابع لمحافظة واسط جنوبي العراق.

وذكر أهالي القرية للجزيرة نت أن الشرطة جوبهت بمقاومة عنيفة من مسلحين من أبناء القرية نفسها. وتأتي المداهمة بعد تسرب معلومات تفيد بأن القرية تؤوي جماعات مسلحة تنتمي للقاعدة وترفض تسليمها للشرطة العراقية.

غير أن أهالي القرية ينفون بشدة وجود مثل هذه العناصر، ويتهمون الحكومة بالحقد على أهل القرية الذين يرفضون التعاون مع القوات المتعددة الجنسيات أو الحكومة.

وأبلغت مصادر في الشرطة الجزيرة نت أن القوة العراقية طلبت مساعدة القوات الأميركية لاقتحام القرية، وهو ما تحقق بقيام الطائرات الأميركية بقصف القرية الصغيرة وإصابة منزلين دمر أحدهما بالكامل وجرح ثلاثة من ساكنيه إضافة إلى إصابة مسجد صغير داخل القرية.

وأسفرت الاشتباكات العنيفة في المنطقة عن انسحاب قوات الشرطة بعد فشلها في اقتحام القرية، وقد خلفت وراءها العديد من القتلى والجرحى لم يعرف عددهم.

فعلى مقربة من المنزل المدمر شاهد فريق الجزيرة نت أثناء تجواله أربع جثث لعناصر من الشرطة العراقية إحداها لضابط وقد صودرت أسلحتهم.

نفي معلومات

تداخل عمل الشرطة العراقية مع القوات الأميركية عقد الوضع وخلط الأوراق (الفرنسية-أرشيف)
واضطر المئات من أهالي القرية إلى مغادرة منازلهم خوفا من القصف الأميركي والمواجهات المسلحة.

وينفي أهالي القرية الأنباء التي تحدثت عن قتل القوات الأميركية وأسر عشرات المسلحين في القرية.

واتهمت الشرطة العراقية قبل يومين سكان القرية وغالبيتهم من عشائر الدليم, بمحاولة إحضار سيارة محملة بالأسلحة المتوسطة والخفيفة من القاذفات والعبوات الناسفة، قامت الشرطة بضبطها.

على أن المواجهات العنيفة وغير المتوقعة التي شهدتها المنطقة زادت من مخاوف تجدد تلك المواجهات ومحاولة الشرطة إعادة اقتحام القرية بمساعدة القوات الأميركية مرة أخرى طلبا للقبض على المسلحين بداخلها.

__________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة