آثار الانفجار في محاولة اغتيال وزير العدل العراقي مالك دوهان الحسن (الفرنسية)

فيما يلي بيان بالمسؤولين العراقيين الذين قتلوا منذ تشكيل حكومة علاوي مطلع يونيو/حزيران الماضي.

12 يونيو/حزيران:
وكيل وزارة الخارجية العراقية للمنظمات الدولية والتعاون بسام كبة, اغتاله مجهولون بالرصاص في بغداد.

13 يونيو/حزيران:
مدير العلاقات الثقافية في وزارة التربية كمال الجراح, قتل بالرصاص في بغداد.

الأول من يوليو/تموز:
مدير قسم المراقبة المالية في وزارة المالية إحسان كريم, قتل في هجوم مع سائقه وأحد حراسه الشخصيين.

13 يوليو/تموز:
المدير العام لوزارة الصناعة صابر كريم, اغتاله مجهولون في بغداد بينما كان يغادر منزله متوجها إلى عمله.

14 يوليو/تموز:
محافظ نينوى شمالي العراق أسامة كشمولة, قتل مع اثنين من حراسه الشخصيين.

15 يوليو/تموز:
رئيس جهاز الأمن في وزارة الخارجية إدريس كريم رمضان, قتل في هجوم أدى أيضا إلى جرح شخصين آخرين أحدهما من أقرباء وزير الخارجية هوشيار زيباري, بينما كانوا في طريقهم إلى الشمال بين بغداد وكركوك.

17 يوليو/تموز:
وزير العدل مالك دوهان الحسن نجا من هجوم انتحاري بسيارة مفخخة وسط بغداد، غير أن المحاولة أدت إلى مقتل عدد كبير من حراسه الشخصيين.

18 يوليو/تموز:
عصام جاسم كاظم الدجيلي أحد المديرين العامين في وزارة الدفاع, اغتاله مجهولون في بغداد.

20 يوليو/تموز:
مقرر محافظة البصرة جنوبي العراق حازم توفيق العينجي, اغتاله مجهولون بينما كان في طريقه إلى مكتبه.

المصدر : الفرنسية