قاضي قضاة فلسطين يدعو لحماية الأقصى
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

قاضي قضاة فلسطين يدعو لحماية الأقصى

سلطات الاحتلال تمنع المسلمين من الصلاة داخل المسجد الأقصى (رويترز-أرشيف)

عوض الرجوب-الخليل

حذر قاضي القضاة الفلسطيني وأمين سر الهيئة الإسلامية العليا في القدس المحتلة الشيخ تيسير التميمي من تصاعد وتيرة الاعتداءات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى، محذرا من استغلال إسرائيل للوضع العربي المتردي لتنفيذ مخططاتها نحوه.

وقال التميمي في حديث خاص بالجزيرة نت إن المسجد الأقصى يتعرض لمحاولات تدميره من المستوطنين بدعم من الحكومة الإسرائيلية، في حين تقف منظمة المؤتمر الإسلامي ولجنة القدس صامتتين دون اتخاذ أي إجراءات جادة لحمايته.

وأضاف أن "الشعب الفلسطيني الذي أطلق الانتفاضة الحالية سيدافع عن المسجد الأقصى حتى آخر نفس ولن يفرط فيه مهما كلفه ذلك من تضحيات لأن الأقصى هو هوية فلسطين ولا يمكن تصور القدس بلا أقصى وفلسطين بلا القدس.

ونفى التميمي الادعاء الإسرائيلي بأن الدخان الذي تصاعد من مسجد البراق الأسبوع الماضي كان نتيجة الشموع والتعاويذ التي يشعلها المتدينون اليهود عند حائط البراق، مؤكدا أن الدخان كان كثيفا لدرجة أنه لم يتمكن من دخول مسجد البراق مما يدل على أن الدخان كان نتيجة حريق في الأنفاق التي حفرها الاحتلال تحت الأقصى.

تهديدات ليفي
وتحدى التميمي تهديدات ميكي ليفي قائد شرطة القدس باعتقاله إذا دخل القدس وقال "اتهمني ليفي بالتحريض وهدد باعتقالي إذا دخلت القدس لكنني سأدخل القدس وسأصلي في المسجد الأقصى حتى لو أدى ذلك إلى اعتقالي".

وأوضح أن قوات الاحتلال نفذت في الآونة الأخيرة إجراءات وانتهاكات عدة بحق الأقصى منها وضع نقطة مراقبة عسكرية دائمة فوق المصلى المرواني الواقع أسفل ساحة المسجد الأقصى، كما قام أفراد حرس الحدود والشرطة الإسرائيلية قبل أيام بحماية مجموعات من المتدينين الذين اقتحموا ساحات المسجد الأقصى وأدوا فيه طقوسا دينية، وسبق ذلك منع الترميم في المصلى المرواني وتنفيذ مقاسات هندسية بداخله ومنع المصلين المسلمين من الوصول إلى الأقصى مما يدل على الخطر المحدق بالمسجد.

واعتبر التميمي أن الإجراءات الإسرائيلية "محاولة للهيمنة على الأقصى واستفزاز مشاعر المسلمين الذين تحق لهم فقط إدارة المسجد ورعايته وليس اليهود".

وأضاف أن "منع المسلمين من دخول المسجد الأقصى هو تعد على عقيدتنا وديننا، ولم يسبق في التاريخ أن تم تقييد دخول أي إنسان إلى كنيسة أو كنيس أو مسجد، لكن إسرائيل تضرب عرض الحائط بالأعراف والمواثيق الدولية وبينها اتفاقية جنيف التي تنظم العلاقة بين المحتل وسكان الأرض المحتلة".

وأكد التميمي أن إسرائيل تستغل الوضع العربي المتردي وعدم الاهتمام بما يجري في فلسطين لتنفيذ مخططاتها تجاه المسجد الأقصى، منذ فترة طويلة ونحن نستصرخ الأمة خاصة بعد الحفريات والأنفاق لكن دون جدوى، وذلك بالرغم من توسط علماء مسلمين لدى طالبان حتى لا تدمر أصنام بوذا.

وجدد التميمي مناشدته للأمتين العربية والإسلامية التحرك العاجل والجدي لحماية المسجد الأقصى من خطر الهدم وتوفير الحماية للمصلين المسلمين ووضع حد للانتهاكات الإسرائيلية المتصاعدة بحقه.

________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة