فرنسا ترفع الحظر العسكري عن الجزائر
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

فرنسا ترفع الحظر العسكري عن الجزائر

أليو ماري تلتقي عبد العزيز بوتفليقة في الجزائر (الفرنسية)
كشفت وزيرة الدفاع الفرنسية ميشيل أليو ماري التي تجري زيارة إلى الجزائر, عن اتفاق للتعاون العسكري بين الجزائر وفرنسا بعد حظر دام حوالي 14 عاما.

وقالت في مؤتمر صحافي إن بلادها رفعت الحظر عن الأسلحة للجزائر وهي مستعدة للتعاون المفتوح في المجال العسكري, داعية إلى عقد ندوة للدفاع بين دول الاتحاد الأوروبي تشارك فيها الجزائر ودول المغرب العربي.

ولم تكشف الوزيرة الفرنسية عن موضوع الاتفاقية، لكن المعلومات المتوفرة تشير إلى إبرام صفقات بيع أسلحة وطائرات عسكرية فرنسية للجزائر. كما يفترض أن يشمل الاتفاق الذي غاب عنه قائد أركان الجيش الجزائري الفريق محمد العماري, العديد من المجالات منها تدريب الضباط وتوقف السفن العسكرية في موانئ البلدين والتمارين العسكرية المشتركة وبيع الأسلحة وتبادل المعلومات الأمنية.

ودعت أليو ماري التي التقت الرئيس عبد العزيز بوتفليقة الذي يشغل منصب وزير الدفاع ووزير الخارجية عبد العزيز بلخادم, كلا من الجزائر وباريس إلى فتح صفحة جديدة وبدء التعاون معا لمواجهة المشكلات الدولية المستجدة.

وقالت الوزيرة الفرنسية في تصريحات لها بمعهد العلاقات الخارجية بالجزائر, إن العلاقات الجزائرية الفرنسية لم تكن سهلة خلال العقود الماضية. وأضافت أن الوقت قد حان ليس للنسيان لأن ما حدث لا يجب أن ينسى ولكن لفتح صفحة جديدة. وقالت إن البلدين لابد أن يعملا سويا لمحاربة الإرهاب.

ووصفت الزيارة التي تعتبر الأولى لوزير دفاع فرنسي للجزائر منذ جلاء الاستعمار الفرنسي من البلاد عام 1962, بأنها تاريخية ومتميزة.

وتأتي زيارة أليو ماري التي تأتي عقب زيارتين قام بهما وزيرا الخارجية والمالية الفرنسيان, تجسيدا لوثيقة التعاون الاستثنائي الموقعة بين الرئيسين بوتفليقة وجاك شيراك في مارس/آذار 2003.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: