غالبية تؤيد الاختطاف لمحاربة الفساد بالسلطة الفلسطينية
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

غالبية تؤيد الاختطاف لمحاربة الفساد بالسلطة الفلسطينية

أبدى غالبية الذين شاركوا في استفتاء للجزيرة نت بشأن عمليات اختطاف مسؤولين فلسطينيين في الداخل تفهمهم لهذا الأسلوب، واعتبروا في الاستفتاء الذي أجري في الفترة من 17/7/2004 ولمدة ثلاثة أيام على أن هذه الوسيلة هي السبيل المتاح لمحاربة المتهمين بالفساد.

وقد أيد هذا الاتجاه 70.4% من أصل 42 ألف مشارك، في حين لم يوافق 29.6% من الذين أدلوا برأيهم على هذا الأسلوب واعتبروه يهدد المصلحة الفلسطينية العليا.

وكان مسلحون فلسطينيون يطلقون على أنفسهم كتائب الشهيد أحمد أبو الريش أقدموا على اختطاف قائد الارتباط العسكري الفلسطيني بخان يونس العقيد خالد أبو العلا، بعد ساعات من إفراج جماعة ثانية تطلق على نفسها شهداء جنين الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية عن قائد الشرطة اللواء غازي الجبالي.

كما اختطفت كتائب أبو الريش أربعة فرنسيين في مدينة خان يونس جنوبي قطاع غزة تم أطلاقهم جميعا فيما بعد.

ويرى محللون أن ما جرى كان متوقعا بسبب غياب السلطة التنفيذية والتشريعية عن آلية القرار الفلسطيني.

من جهته قال رئيس مرجعية فتح في الضفة الغربية العقيد حسين الشيخ إن الفساد الممنهج هو الكارثة الجديدة التي يواجهها الفلسطينيون، مؤكدا أن البيت الفتحاوي بحاجة إلى ترميم.

أما نائب رئيس لجنة الرقابة في المجلس التشريعي الدكتور حسن خريشة فقد حذر من استمرار الحالة الفلسطينية المتبعثرة وقال "إنها تشكل مصلحة للمستفيدين الذين يسرقون الملايين من دم الشعب".

المصدر : الجزيرة