صاروخ إسرائيلي يخطئ ناشطين فلسطينيين ويسقط على منزل بجنين (الفرنسية)

أفادت مصادر أمنية فلسطينية وشهود عيان بأن اثنين من نشطاء كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح نجيا من غارة نفذتها مروحية تابعة للاحتلال الإسرائيلي استهدفت سيارتهما في جنين شمال الضفة الغربية.

وأوضحت المصادر أن الصاروخ الذي أطلقته المروحية أخطأ السيارة وسقط على منزل مجاور مما أدى إلى اشتعال المنزل وإصابة الطفلة يارة منصور عابد (9 سنوات) بجروح.

من جانب آخر نفى جبريل الرجوب مستشار الرئيس الفلسطيني لشؤون الأمن القومي تورط حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في محاولة اغتيال نائب مدير المخابرات العميد طارق أبو رجب يوم الأربعاء الماضي بغزة.

استئناف الإضراب
في تلك الأثناء استأنف نحو 800 أسير فلسطيني في سجن عسقلان إضرابهم عن الطعام بعد أن علقوه لمدة ثلاثة أيام إثر تنصل إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي من وعودها لهم, حسب متحدث باسم الأسرى.

وأكد مدير نادي الأسير الفلسطيني عيسى قراقع أن الأسرى عادوا لإضرابهم بعد أن نفت إدارة سجون الاحتلال المعلومات عن عودة السجناء للإضراب قائلة إنهم يأكلون في زنازينهم.

أهالي الأسرى يتضامنون مع ذويهم (الفرنسية)
وأوضح أن المعتقلين قرروا العودة إلى الإضراب "بعد أن رفضت إدارة السجن السماح لهم بالاتصال مع باقي السجناء كما كانت وعدت سابقا".

وكان معتقلو سجن عسقلان قد علقوا إضرابهم لمدة ثلاثة أيام بعد أن وافقت إدارة السجن على الدخول في مفاوضات معهم حول مطالبهم والسماح لهم بالاتصال مع زملائهم المضربين في السجون الأخرى.

وفي سجن تلموند الإسرائيلي أعلنت الأسيرات الفلسطينيات مشاركتهن في الإضراب ابتداء من اليوم في حال عدم استجابة إدارة السجون لمطالبهن. وتقول الأسيرات الفلسطينيات للجزيرة نت إنهن يعانين من ظروف صعبة واستفزازات كثيرة حيث تجبرهن إدارة السجن على التعري خلال التفتيش.

وتضامنا مع الأسرى توفيت والدة أسير فلسطيني بعد إصابتها بنوبة قلبية نتيجة إضرابها عن الطعام لتكون أول ضحايا حملة التضامن الشعبية والدولية مع قضية الأسرى.

وحدة المتسادة
وفي بيان تلقت الجزيرة نت نسخة منه أكد الأسرى المضربون منذ 15 أغسطس/ آب الحالي أن إدارة سجون الاحتلال شكلت وحدة خاصة لاقتحام غرف السجناء تدعى (المتسادة) أي الحصن.

وأوضح السجناء في بيانهم أن من مهام الوحدة المكونة من 20 إلى 25 عنصرا مدججين بأدوات القمع وأسلحة "اقتحام غرف الأسرى وهم نيام لإرهابهم وإذلالهم" وممارسة القمع ضدهم.

وأكد البيان أن الوحدة داهمت عددا من الغرف وأوقعت إصابات خطيرة بين الأسرى في السجون، مشيرا إلى أن "هذه الوحدة هي أحد الأسباب المهمة للإضراب الحالي".

في غضون ذلك دعا وزير شؤون المفاوضات في السلطة الفلسطينية صائب عريقات الاتحاد الأوروبي "التدخل الفوري" لإلزام الحكومة الإسرائيلية باحترام القانون الدولي واتفاقيات جنيف بخصوص المعتقلين الفلسطينيين.

شارون يبحث قضية إخلاء المستوطنات (الفرنسية)
جاء ذلك عقب لقائه المبعوث الأوروبي لعملية السلام في الشرق الأوسط مارك أوت. وعبر عريقات عن استعداده لبحث قضية الأسرى مع الجانب الإسرائيلي.

إخلاء المستوطنات
وفي خضم هذه التطورات يعقد مجلس الوزراء الأمني المصغر اليوم اجتماعا برئاسة رئيس الوزراء أرييل شارون لبحث خطة الانسحاب من قطاع غزة.

وقالت مصادر مقربة من الاجتماع إن شارون سيكشف عن تفاصيل جدول زمني لخطة سحب 8 آلاف مستوطن من 21 مستوطنة في غزة بحلول نهاية السنة القادمة.

وأوضح المصدر الذي رفض الكشف عن اسمه أن الاجتماع سيكشف مدى جدية نوايا شارون في تنفيذ خطته.

وكان شارون قرر الإبقاء على خطته للانسحاب من قطاع غزة رغم معارضة المتشددين لهذه الخطة داخل حزبه ليكود، ومن المتوقع أن يتم الانسحاب قبل سبتمبر/ أيلول 2005.

المصدر : الجزيرة + وكالات