نداء الأمة انتقد الممارسات الأميركية بالعراق ووصفها بالوحشية (الأوروبية)

أصدر عدد من العلماء والمفكرين والدعاة ورجال السياسة المسلمين في العالم بيانا أطلقوا عليه اسم "نداء إلى الأمة" استنكروا فيه ما وصفوها بالجرائم الوحشية الجارية ليلاً ونهاراً في العراق وفلسطين على يد ما سموه "التحالف الأميركي الصهيوني".

وأهاب البيان بالجامعة العربية ومنظمة المؤتمر الإسلامي والاتحاد الأفريقي والشعوب العربية والإسلامية أن يسارعوا إلى نجدة السودان ودعمه والوقوف إلى جواره أمام التحديات التي يواجهها.

محمد مهدي عاكف
ووقع على البيان 93 شخصية إسلامية بينهم المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين محمد مهدي عاكف والمراقب العام لجماعة الإخوان بالسودان صادق عبد اللّه عبد الماجد ورئيس حزب الاتحاد الإسلامي بأفغانستان عبد رب الرسول سياف وأمين جمعية العلماء بجنوب أفريقيا الشيخ أمين بام ورئيس قسم بحوث السنة والسيرة بجامعة قطر الداعية الشيخ يوسف القرضاوي.

كما أدان مفتي مصر الدكتور علي جمعة أمس سلوك القوات الأميركية وقوات التحالف في مدينتي النجف والفلوجة العراقيتين، وحذر من احتمال تفجر "بركان غضب" إسلامي في رد فعل على ذلك.

وقال جمعة في بيان إنه "لا يمكن أن يتوقع العالم بعد الاعتداء على مراقد الصحابة الكرام وإهانة المقدسات وترويع وقتل المدنيين من الشعوب الإسلامية أن يسكتوا على هذه الإهانات".

وأدان بيان دار الإفتاء المصرية "عدوان قوات التحالف المستمر بقيادة الولايات المتحدة على مرقد الإمام علي والمقدسات الإسلامية".

ورفض جمعة أي تبرير يسمح لقوات التحالف وهى "تدعي إنقاذ العراقيين من الدكتاتورية والظلم والفساد أن تقوم هي نفسها بهذا الدور القبيح"، متسائلا أيضا "كيف يبحث العالم بعد ذلك عن سبب الإرهاب وكراهية الآخر وصراع الحضارات؟".

ووصف مراقبون البيان بأنه جاء قويا بشكل غير مألوف بالنسبة لرجال الدين الرسميين في مصر الذين ينأون بأنفسهم عادة عن السياسة الدولية ما لم تكن الحكومة قد اتخذت بالفعل موقفا واضحا.

المصدر : الجزيرة + رويترز