علاوي يعلن الطوارئ ويعيد الحكم بالإعدام
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

علاوي يعلن الطوارئ ويعيد الحكم بالإعدام

مواجهات عنيفة بين مسلحين وقوات عراقية وأميركية ببغداد (رويترز)

أصيب 11 شخصا في قصف بالقرب من منزل رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي ومقره في بغداد في الوقت الذي أعلن فيه عن قانون للسلامة الوطنية في العراق والذي يخول علاوي فرض حالة الطوارئ.

فقد سقط عدد من قذائف الهاون في المنطقة الخضراء وشارع الزيتون بالقرب من مقر علاوي مما أدى إلى إصابة خمسة أشخاص بينهم شرطيان، فيما أطلق مسلحون قذائف سقطت بالقرب من منزل علاوي أسفر عن إصابة ستة أشخاص.

كما قتل أربعة من عناصر الحرس الوطني العراقي وأصيب عشرة آخرون في هجوم شنه مسلحون على قوات عراقية وأميركية في العاصمة بغداد اليوم.

الشرطة العراقية تنتشر في وسط بغداد بعد الاشتباكات العنيفة (الفرنسية)
وأطلق مسلحون قذائف هاون في وقت متأخر من مساء أمس على القاعدة الأميركية الموجودة في منطقة التاجي شمالي بغداد أسفر عن مقتل ستة جنود عراقيين.

وفي كركوك أصيب خمسة من رجال الشرطة بينهم ضابط بجروح خطيرة في هجومين منفصلين. وقال مسؤولون في الشرطة العراقية إن مسلحين هاجموا نقاط تفتيش تابعة لقوات الأمن هناك.

وقال متحدث عسكري أميركي إن جنديا أميركيا قتل وجرح ثلاثة آخرون عندما انقلبت شاحنة كانت تقلهم صباح اليوم في الرمادي غرب بغداد. وكان الجيش الأميركي أعلن فجر اليوم مقتل أربعة من مشاة البحرية (المارينز) خلال معركة جرت أمس في محافظة الأنبار غرب بغداد.

عقوبة الإعدام
وفي ظل الأوضاع الأمنية المتردية قال علاوي إن حكومته قررت إعادة العمل بعقوبة الإعدام لفترة مؤقتة. وأوضح أن العقوبة ستقتصر على حالات خاصة "ملموسة ومحدودة" مثل الاغتيالات.

وأشار علاوي في حديث لصحيفة إسبانية إلى أن القرار ليس له علاقة بمحاكمة الرئيس العراقي السابق صدام حسين وإنما "الأعمال الوحشية والاغتيالات العمياء" التي ترتكب من بعض الجهات في العراق، مشيرا إلى أن البلاد بحاجة إلى قانون رادع لمثل هذه الحالات.

وكانت الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي أعلنتا معارضتهما لإعادة العمل بعقوبة الإعدام في العراق بعد اعتقال الرئيس العراقي السابق صدام حسين.

دوهان يؤكد ضرورة إصدار القانون الجديد (الفرنسية)
من جانب آخر قالت مصادر دبلوماسية إن علاوي تلقى دعوة لحضور اجتماع وزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي في بروكسل الاثنين القادم لمناقشة إسهام أوروبا في إعادة إعمار العراق.

قانون السلامة
وقد أعلن في بغداد اليوم الأربعاء عن فرض حكومة رئيس الوزراء المؤقت إياد علاوي حالة الطوارئ في بعض مناطق العراق.

وقال وزير العدل مالك دوهان الحسن إن هناك ضرورة قصوى وراء إصدار قانون السلامة الوطنية بسبب الوضع الأمني المتدهور في البلاد. واعتبر دوهان أن حريات الناس سيجرى تقييدها لفترة محددة ولكنه تحدث أيضا عن ضمانات لحماية المواطنين.

ويمنح القانون رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي صلاحيات استثنائية تبدأ من فرض حظر التجول إلى إصدار مذكرات اعتقال وحل الاتحادات والجمعيات وفرض قيود على تحركات المواطنين والتنصت على المحادثات الهاتفية. كما يتيح القانون إيقاف المشتبه فيهم ودهم منازلهم وأماكن عملهم.

وعلى صعيد آخر أكد وزير حقوق الإنسان العراقي بختيار أمين اليوم أنه تم اعتقال محمد برزان التكريتي ابن أخ صدام حسين غير الشقيق وشخص آخر قال إنه "يهودي مغربي" على الحدود الأردنية. وأضاف الوزير أن المعتقلين محتجزان منذ شهر ونصف في سجن أبو غريب.

المصدر : الجزيرة + وكالات