عرفات يعين مديرا للأمن واجتماع حاسم لحكومة قريع
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

عرفات يعين مديرا للأمن واجتماع حاسم لحكومة قريع

عرفات يوكل مسؤولية الأمن الوطني للفريق عبد الرزاق المجايدة (يسار) ويبقي ابن عمه موسى مسؤولا عن أمن القطاع (الفرنسية)


عين الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات اللواء عبد الرزاق المجايدة مديرا عاما للأمن العام في الضفة الغربية وقطاع غزة بعد أن رفع رتبته إلى فريق.

وأكد متحدث باسم مكتب المجايدة أن اللواء الركن موسى عرفات الذي عينه الرئيس الفلسطيني يوم السبت الماضي مديرا عاما للأمن الفلسطيني سيكون بذلك مسؤولا للأمن العام في قطاع غزة، واللواء إسماعيل جبر مسؤولا عن الأمن العام بالضفة الغربية.

وأوضح مراسل الجزيرة نت في قطاع غزة أن موسى عرفات أكد في مؤتمر صحفي أنه ما يزال يضطلع بالمهمة التي أوكلها إليه الرئيس عرفات السبت الماضي.

أحد ضحايا الاشتباكات الفلسطينية برفح والتي خلفت 18 جريحا (الفرنسية)
وقد جاءت هذه التعيينات إثر سلسلة من المظاهرات وصلت إلى حد الاشتباك في مدينة رفح بقطاع غزة احتجاجا على تعيين عرفات لقريبه مديرا للأمن الفلسطيني.

وقد أسفرت تلك المواجهات التي استمرت حتى وقت متأخر من ليل الأحد عن إصابة 18 شخصا ثلاثة منهم إصاباتهم خطيرة.

وقد نفت كتائب شهداء الأقصى -الجناح العسكري لحركة فتح التي يترأسها عرفات- ضلوعها في المواجهات التي جرت أمس في رفح مع عناصر الاستخبارات الفلسطينية. وقد وصف عرفات تلك المواجهات بالعمل اللامسؤول، مشيرا إلى أنه سيجري تغييرات أخرى في أجهزة الأمن الفلسطيني.

وكانت الكتائب التي رفضت تعيين اللواء عرفات قد اعتبرت في بيان سابق أن تلك الأحداث "رسالة واضحة للفاسد موسى عرفات" وأضافت أن "قرار تعيينه لن يمر وعليه تقديم استقالته تجنبا لإجراءات أكثر قسوة للتعبير عن رفضه ولفظه من موقع المسؤولية وإلا سيكون مسؤولا شخصيا عن كل ما يحدث".

مصير حكومة قريع قد يتحدد (رويترز)
اجتماع حاسم
وعلى خلفية تردي الأوضاع الأمنية عقد مجلس الوزراء الفلسطيني اليوم اجتماعا حاسما برئاسة رئيس الوزراء أحمد قريع في رام الله بالضفة الغربية لبحث موضوع استقالة قريع والوضع الأمني في قطاع غزة.

ويأتي اجتماع اليوم بعد سلسلة الاجتماعات التي عقدتها قيادة السلطة أمس في مقر المقاطعة المدمر الذي يعيش فيه الرئيس ياسر عرفات برام الله.

فقد عقد عرفات اجتماعين الأول لمجلس الأمن الوطني والثاني للجنة المركزية لفتح. كما عقد اجتماعا للقيادة الفلسطينية التي تضم اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير واللجنة المركزية لفتح، وترأس اجتماعات نحو ستة من فصائل منظمة التحرير برام الله.

وصرح عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ووزير الإعلام السابق ياسر عبد ربه للصحفيين في أعقاب اجتماع القيادة بأن الرئيس عرفات أخبرهم بأن قريع تقدم باستقالته ولكنه رفضها.

وقال عضو اللجنة المركزية لفتح هاني الحسن وهو من المقربين لعرفات إن قريع وافق على البقاء في منصبه مادام الحوار مستمرا بينه وبين السلطة.

شهيدان بطولكرم
وفي تطور آخر للوضع في الضفة الغربية استشهد اليوم فلسطينيان برصاص أطلقه الاحتلال أثناء اجتياح قريتي صيدا وعلار قرب شمال طولكرم بالضفة.

وأوضح مراسل الجزيرة أن عملية الاجتياح شاركت فيها أربعون آلية يعززها عدد من مروحيات أباتشي. وأضاف أن جنديا إسرائيليا أصيب بجروح خطيرة خلال تبادل لإطلاق النار.

من جهة أخرى, أعلن متحدث عسكري إسرائيلي أن جنديا أصيب بجروح طفيفة شمال غور الأردن في عملية إطلاق نار. وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي إن الرصاص أطلق من الأراضي الأردنية.

المصدر : الجزيرة + وكالات