علي عبد الله صالح

عبده عايش - صنعاء
قال وزير الخارجية اليمني الدكتور أبو بكر القربي وفي حديث خاص للجزيرة نت إن زيارة الرئيس اليمني علي عبد الله صالح التي يقوم بها حاليا إلى لندن تكتسب أهمية بحكم العلاقات التاريخية بين اليمن وبريطانيا، مشيرا إلى أن العلاقات بين صنعاء ولندن شهدت تحسنا ملحوظا في السنوات الأخيرة.

ويبحث صالح مع رئيس الوزراء البريطاني توني بلير والمسؤولين البريطانيين مجالات التعاون في جهود مكافحة الإرهاب وزيادة الدعم التنموي لليمن وتطورات الأوضاع في فلسطين والعراق.وأضاف أن المباحثات اليمنية البريطانية ستتطرق إلى الوضع في العراق وفلسطين واستمرار الاستيطان الإسرائيلي وبناء السور العنصري، وذكر أن اليمن ستؤكد أهمية تحمل المملكة المتحدة دورها في إطار اللجنة الرباعية وفي مجلس الأمن الدولي "لاستصدار قرارات توقف الممارسات الإسرائيلية العدائية ضد الشعب الفلسطيني".

وأكد القربي أن صنعاء حريصة على معرفة كيفية نظر لندن إلى أمن واستقرار القرن الأفريقي وجنوب البحر الأحمر، ومدى استعدادها لتقديم المزيد من الدعم لقوات خفر السواحل اليمنية لحماية الممر الحيوي للتجارة الدولية، وكشف أن بريطانيا رصدت ما يقرب من 20 مليون جنيه إسترليني لمجال التعليم اليمني على مدى السنوات الخمس القادمة.

أبو حمزة المصري
وعن الطلب اليمني تسليم أبو حمزة المصري أشار إلى أن محكمة بريطانية مازالت تنظر حاليا في قضية تسليمه للولايات المتحدة الأميركية.

صنعاء تتهم أبو حمزة المصري بقضايا جنائية (رويترز-أرشيف)
وأوضح أن ثمة إشكالية تتعلق بقضية تسلم أبو حمزة إذ لا توجد اتفاقية أمنية بين صنعاء ولندن، مؤكدا أن بلاده مازالت تعتبر طلبها لتسليم أبو حمزة قائما.

وعلى صعيد المحاكمة العسكرية للمعتقلين اليمنيين في قاعدة غوانتانامو المتهمين بأعمال "إرهابية" مع تنظيم القاعدة والبالغ عددهم 106، أفاد القربي بأن صنعاء تطالب بتسلمهم، مشيرا إلى أن المحامين الذين يتولون الدفاع عن هؤلاء المعتقلين يعتقدون أن الظروف التي تجري فيها المحاكمة لا تتوفر فيها العدالة الكافية وأنها لا تخضع لإجراءات قانونية سليمة.

وبشأن موقف اليمن من التدخل الخارجي في إقليم دارفور السوداني أكد القربي أن اليمن ضد أي تدخل خارجي في دارفور، وقال "نحن ندعم الحكومة السودانية في محادثاتها في أبوجا النيجيرية للوصول إلى حلول جذرية تعيد الأمن والاستقرار إلى دارفور.

وأشار إلى أن حكومة الخرطوم وافقت على التعاون مع الجهود الدولية في إعادة البناء ونزع السلاح من المليشيات المسلحة في دارفور.
_________________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة