تشييع جنازة شهيد في غزة أمس (الفرنسية)

استشهد فلسطيني صباح اليوم برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في مخيم رفح للاجئين الفلسطينيين جنوب قطاع غزة. وقالت مصادر طبية فلسطينية إن الشهيد حازم أبو زهري (21 عاما) ظل ينزف حتى الموت حيث لم تتمكن سيارات الإسعاف من الوصول إليه بسبب القصف الإسرائيلي المكثف.

واستشهد الليلة الماضية فلسطيني في قطاع غزة متأثرا بجروح أصيب بها في الغارة التي شنها الطيران الإسرائيلي على منزل أحد قادة حركة المقاومة الإسلامية حماس في منطقة الشجاعية شرقي مدينة غزة الأسبوع الماضي.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن الشهيد هو حسين الجعبري (35 عاما) شقيق القيادي في حماس أحمد الجعبري الذي نجا من الغارة الإسرائيلية التي استهدفته.

العمليات العسكرية تتواصل بنابلس (الأوروبية)
وفي الضفة الغربية أصيب أمس عشرة فلسطينيين أحدهم إصابته خطيرة برصاص قوات الاحتلال التي تواصل عمليتها العسكرية في مدينة نابلس.

تتركز العملية في البلدة القديمة التي تخضع لحظر التجوال، بحثا عمن تسميهم إسرائيل بالمطلوبين فيما قام متظاهرون برشقها بالحجارة. وقد قامت مجموعة من المتضامنين الأجانب بخرق حظر التجوال في البلدة تضامنا مع الفلسطينيين قبل أن تقوم قوات الاحتلال بتفريقهم بالقوة.

أما في جنين فأفادت مصادر أمنية فلسطينية بأن جيش الاحتلال اعتقل خمسة ناشطين من حركة حماس في بلدة قباطية إلى الجنوب من المدينة.

إضراب الأسرى
ومع استمرار إضراب الأسرى الفلسطينيين عن الطعام في السجون الإسرائيلية، قررت عائلات فلسطينية التضامن معهم بالإضراب عن الطعام.

وشارك آلاف المتظاهرين الفلسطينيين أمس في غزة بينهم مائة مسلح من كتائب شهداء الأقصى في مظاهرة تضامنية مع الأسرى. ومن جانبها دعت حركة حماس في بيان الشعب الفلسطيني إلى الصيام اليوم الاثنين لدعم قضية الأسرى.

توسيع المستوطنات مستمر حول القدس(رويترز)
توسع استيطاني
على صعيد خطط توسيع عمليات الاستيطان كشفت مصادر إسرائيلية أنه تم البدء في بناء 100 وحدة استيطانية جديدة خارج القدس كجزء من عملية توسيع الجيوب الاستيطانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأوضحت المصادر أن بناء الوحدات الجديدة في مستوطنة هار غيلو بدأ مبكرا أوائل الشهر الجاري وسيتم استكماله بنهاية العام الحالي.

من جهته نفى وزير الخارجية الفلسطيني نبيل شعث أن تكون الولايات المتحدة قد وافقت ضمنا على توسيع المستوطنات اليهودية في الأراضي الفلسطينية. وأشار شعث في لقاء مع الجزيرة إلى أن أي تغير في هذا الصدد يشكل خطرا كبيرا على الفلسطينيين.

وفي وقت سابق شكك رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع في أن يكون هناك تغيير في الموقف الأميركي من هذه القضية. وقال قريع "لا أصدق أن أميركا تقول الآن إن الاستيطان يمكن أن يتوسع, هذه قضية يمكن أن تحبط وتدمر عملية السلام".

وكان تقرير نشرته صحيفة "نيويورك تايمز" السبت الماضي قال إن الإدارة الأميركية تبنت سياسة تقود إلى الموافقة على مبدأ "النمو الطبيعي للاستيطان" بالرغم من التصريحات العلنية المناقضة لذلك.

المصدر : الجزيرة + وكالات