محاولات لإنقاذ الجرحى الإسرائيليين الذين أصيبوا في هجوم فلسطيني صاروخي (الفرنسية)

قالت مصادر سياسية إن رئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون قرر تعجيل الإخلاء الطوعي من المستوطنات اليهودية في قطاع غزة.

وجاءت تصريحات شارون خلال اجتماع مغلق مع أعضاء لجنتي الشؤون الخارجية والدفاع البرلمانيتين اليوم، ونقل عنه مشاركون في الاجتماع قوله إن المستوطنين الراغبين في مغادرة قطاع غزة طوعا سيكون بمقدورهم تلقي التعويضات المالية.

وأبلغ شارون النواب الإسرائيليين عزمه المضي قدما في خطته الأحادية الجانب للانسحاب من قطاع غزة رغم الهجوم على بلدة سديروت داخل الخط الأخضر.

هجمات متبادلة

الشرطة الإسرائيلية تجمع بقايا صواريخ القسام في سديروت (الفرنسية)
تأتي تصريحات شارون بعد تفجر هجمات متبادلة بين المقاومين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في قطاع غزة منذ ساعات مساء أمس وحتى صباح اليوم.

ففي أحدث هجوم للمقاومة الفلسطينية قتل إسرائيليان اثنان على الأقل وأصيب 14 آخرون بجروح حالة بعضهم خطيرة في قصف صاروخي على بلدة سديروت الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة.

وقال التلفزيون الإسرائيلي إن الصاروخين أصابا موقعا على بعد كيلومتر واحد من مزرعة يمتلكها شارون.

وبعد الهجوم أفاد مراسل الجزيرة نت في قطاع غزة بأن صاروخي قسام أطلقا قبل قليل باتجاه الجهة الشرقية من المدينة لكن دون أن يتم تحديد مكان وقوع الصاروخين لغاية الآن.

وصباح اليوم أيضا أعلن مصدر أمني فلسطيني استشهاد فلسطيني برصاص الاحتلال قرب مستوطنة موراغ شمال مدينة رفح في غزة.

وكانت المروحيات الإسرائيلية شنت غارتين جويتين منفصلتين في الساعات الأولى من صباح اليوم على ورشتين للحدادة في ميدان عصقولة وحي الزيتون وأطلقت على كل منهما ستة صواريخ على الأقل مسفرة عن خسائر مادية جسيمة.

ولم ترد أنباء عن وقوع ضحايا في الغارة الإسرائيلية التي جاءت ردا على هجوم فلسطيني على موقع عسكري بالقرب من مستوطنة غوش قطيف أسفر عن مقتل جندي وإصابة ستة آخرين.

وتبنت كتائب الشهيد عز الدين القسام الذراع العسكرية لحماس في بيان عسكري المسؤولية عن تنفيذ العملية الفدائية التي استهدفت موقعا عسكريا إسرائيليا.

فصائل المقاومة الفلسطينية تثأر من الاحتلال (الفرنسية)
وفي الجهة المقابلة يبدو أن حكومة الاحتلال الإسرائيلي تعتزم اتخاذ ردود فعل قاسية، حيث أعلن التلفزيون الإسرائيلي أن شارون دعا كبار مسؤولي الأمن إلى اجتماع للبحث في الرد على إطلاق صواريخ فلسطينية على الأراضي الإسرائيلية.

وفي رد فعل أولي فرضت قوات الاحتلال إغلاقا شاملا على قطاع غزة وقسمته إلى ثلاثة أجزاء لعزل جنوبيه وشماليه عن وسطه.

وقال مصدر أمني فلسطيني إن الاحتلال أغلق معبر رفح الحدودي بين مصر والأراضي الفلسطينية، وكذلك معبر إيريز والمنطقة الصناعية وجميع المعابر التجارية بين قطاع غزة وإسرائيل.

المصدر : الجزيرة + وكالات