رفع أقارب مواطنين أميركيين قتلوا أو جرحوا في عمليات للمقاومة الفلسطينية داخل الخط الأخضر دعوى قضائية تطالب بتعويضات تصل إلى 875 مليون دولار، متهمين البنك العربي بتحويل أموال إلى عائلات منفذي هذه الهجمات.

وقال المحامي مارك وربنر ومقره دالاس إن الدعوى تتهم البنك وفرعه في نيويورك بتحويل أموال جمعت في السعودية إلى دولارات أميركية وتوصيلها إلى فروع في الضفة الغربية وغزة حيث تسحبها عائلات النشطاء وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وتزعم الدعوى أيضا أن البنك يساعد جماعات النشطاء عن طريق فتح حسابات بأسمائهم مباشرة.

وقال وربنر إن البنك ينتهك قوانين مكافحة الإرهاب الأميركية بمنحه دعما ماديا لجماعات المقاومة المسلحة.

وأقيمت الدعوى نيابة عن نحو ست عائلات أميركية يوم الثاني من يوليو/تموز الجاري في المحكمة الجزئية الأميركية في بروكلين بنيويورك.

ولم يمكن على الفور الاتصال بممثلين عن البنك الذي تأسس في القدس وأصبح مقره الآن عمان في الأردن للتعقيب.

المصدر : رويترز