حماس تدين الاتهامات الأميركية لأبو مرزوق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

حماس تدين الاتهامات الأميركية لأبو مرزوق

موسى أبو مرزوق (الجزيرة)
أدانت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) الإدارة الأميركية لإصدارها مذكرة توقيف في الولايات المتحدة بحق نائب رئيس المكتب السياسي للحركة موسى أبو مرزوق.

وقالت الحركة في بيان إن الإدارة الأميركية بإصدارها مذكرة التوقيف واعتقالها من قالت إنهم عضوان بحماس تحاول "رفع أسهمها الانتخابية في ظل تراجعها لصالح منافسها الديمقراطي جون كيري".

وكررت الحركة اتهامها الولايات المتحدة "بتلفيق تهم جديدة" ضد أبو مرزوق "تنطلق من اعتبارات سياسية يتعلق بعضها بدوافع انتخابية حيث تطمح إدارة الرئيس جورج بوش إلى كسب أصوات اللوبي الصهيوني".

وأضاف البيان أن أبو مرزوق سبق اعتقاله في الولايات المتحدة لمدة سنتين تقريبا بين عامي 1995 و1997, وتم الإفراج عنه لعدم ثبوت التهم ضده.

وأكدت حماس أيضا أن "المعتقلين عبد الحليم الأشقر ومحمد صلاح لا تربطهما بحركة حماس أي علاقة تنظيمية", مشيرة إلى أن صلاح "سبق اعتقاله في الأراضي الفلسطينية المحتلة في مطلع التسعينات وتمت محاكمته وسجنه ثم أفرج عنه".

وشدد البيان على أن الحركة "لا يوجد لها تنظيم في الولايات المتحدة كما أنه ليس من سياستها تنفيذ عمليات ضد أهداف صهيونية خارج الأراضي الفلسطينية المحتلة".

وكان وزير العدل الأميركي جون آشكروفت أعلن يوم الجمعة الماضي اعتقال محمد حميد خليل صلاح (51 عاما) في شيكاغو وعبد الحليم حسن عبد الرازق الأشقر (46 عاما) قرب واشنطن الخميس الماضي للاشتباه في انتمائهما إلى حماس، إضافة إلى إعلانه توجيه مذكرة توقيف بحق أبو مرزوق.

واتهمت السلطات الأميركية صلاح والأشقر بالاحتيال والتورط في عمليات غسل أموال.

وتضمن قرار الاتهام الصادر بحق أبو مرزوق أنه عمل بين عامي 1993 و1998 أثناء إقامته في الولايات المتحدة على تنسيق وتمويل نشاطات حماس في أميركا وغيرها.

المصدر : وكالات