جيش المهدي يدعو لقتال "الغزاة" والمؤقتة تتوعده
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

جيش المهدي يدعو لقتال "الغزاة" والمؤقتة تتوعده

اتساع رقعة المواجهات بين أنصار الصدر والقوات الأميركية في أنحاء العراق (الفرنسية)

دعت الهيئة المركزية لجيش الإمام المهدي في بغداد جميع العراقيين إلى المشاركة في قتال من وصفتهم بالمستعمرين الغزاة في كل أنحاء العراق.

وقالت في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه إن المخططات لخلق الفتن بين أبناء العراق فشلت, داعية رجال الشرطة والجيش العراقي "ألا يكونوا درعا تحتمي به قوات الاحتلال".

كما توعد بيان موقع باسم جيش الراشدين– لواء صواريخ تبوك من وصفه بالعدو الغاصب بأنه سيرى تطورا في القتال في الأيام القادمة من حيث نوعية الأهداف وشدة الضربات، معتبرا في بيان تلقته الجزيرة تيار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر يمثل الخط العروبي العراقي.

وكان الصدر دعا أنصاره إلى الاستمرار في نهجهم "حتى وإن رأوه أسيرا أو شهيدا". ونبه في البيان الذي أصدره بمدينة النجف أتباعه في محافظات الجنوب إلى ضرورة الحذر من تقسيم العراق لأنه يفيد من وصفهم بأهل الباطل.

الحكومة تتوعد
من جانبها توعدت الحكومة العراقية المؤقتة بضرب من وصفتهم بالخارجين عن القانون بيد من حديد، وتلقينهم الدروس التي يستحقونها.

وأكدت في بيان صدر عن مجلس الأمن الوطني العراقي اليوم أنها لن تتغاضى عن أحداث كتلك التي شهدتها النجف ومدن عراقية أخرى على يد من وصفتهم بالعصابات المسلحة.

وطالب البيان الجماعات المسلحة بالاستفادة من قانون العفو الذي أصدرته الحكومة المؤقتة مؤخرا بإلقاء سلاحها والانخراط مجددا في الحياة المدنية.

جيش المهدي انتشر في بعض مناطق البصرة (رويترز)
تواصل المعارك
في غضون ذلك تواصلت المعارك في النجف بين القوات الأميركية ومليشيا جيش المهدي قصفت خلالها مقاتلات أميركية منزلا مؤلفا من عدة طوابق على مقربة من ضريح الإمام علي رضي الله عنه، فيما أعلن الجيش الأميركي أنه يستعد لاقتحام مناطق في المدينة يسيطر عليها أنصار الصدر "في جولة أخيرة من القتال".

وقالت مصادر طبية عراقية إن 20 عراقيا قتلوا وأصيب 50 آخرون بجراح الليلة الماضية عندما هاجمت القوات البريطانية مواقع جنوب مدينة العمارة يتحصن فيها مقاتلون من جيش المهدي.

وفي بعقوبة شمال شرق بغداد، قتل ستة أشخاص على الأقل وجرح 13 آخرون في انفجار قنبلة في سوق قرية خان بني سعد في المدينة.

القوات الأميركية تستعد لجولة قتال "أخيرة" مع جيش المهدي بالنجف (الفرنسية)
في هذه الأثناء قالت وزارة الصحة العراقية إن المواجهات الدائرة في عموم المناطق العراقية أسفرت عن مقتل 30 شخصا وإصابة 219 آخرين بجروح في الأربع والعشرين ساعة الأخيرة فقط.

ولكن الناطق باسم مكتب الشهيد الصدر في النجف قال إن جيش المهدي تكبد في القتال مع القوات متعددة الجنسيات حتى الآن 20 قتيلا و35 جريحا.

الجلبي وعلاوي
على صعيد آخر تنتهي اليوم المهلة التي حددتها الحكومة العراقية المؤقتة لإغلاق مكاتب حزب المؤتمر الوطني العراقي الذي يتزعمه أحمد الجلبي في بغداد.

وكانت مذكرة توقيف قد صدرت الاثنين الماضي بحق الجلبي بتهمة تزوير وترويج عملة مزورة, كما صدرت مذكرة توقيف أخرى بحق ابن شقيقه سالم الجلبي الموجود حاليا في لندن.

من ناحية أخرى أضرم مجهولون النار في مكاتب حزب الوفاق الوطني العراقي الذي يتزعمه رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي في الناصرية جنوبي العراق للمرة الثانية خلال أيام.

المصدر : الجزيرة + وكالات