ثلاثة شهداء في رفح والقسام تفجر عبوات بالاحتلال
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

ثلاثة شهداء في رفح والقسام تفجر عبوات بالاحتلال

إنقاذ أحد جرحى انفجار رفح (رويترز)

أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) تفجير أربع عبوات ناسفة في أربع جرافات للاحتلال الإسرائيلي أثناء توغلها المستمر في مخيم يبنا للاجئين بمدينة رفح جنوبي قطاع غزة منذ فجر اليوم.

وقال بيان للكتائب تلقت الجزيرة نسخة منه إن مقاتليها استهدفوا أيضا ناقلة جند إسرائيلية وأصابوها بقذيفة (آر بي جي)، ولم يعرف حجم الخسائر التي خلفتها هذه الهجمات في صفوف الاحتلال، لكن متحدثا عسكريا إسرائيليا اعترف بتعرض قواته لأربع هجمات بعبوات ناسفة.

واستشهد ثلاثة من مقاتلي كتائب القسام وجرح 17 فلسطينيا آخرين، بينهم ثلاثة أطفال ومصور يعمل لوكالة رويترز للأنباء في انفجار وقع بالمنطقة.

وتضاربت روايات شهود العيان، ونقل مراسل الجزيرة نت في غزة عن شهود عيان قولهم إنه ناجم عن انفجار عبوة ناسفة بطريق الخطأ كان زرعها مقاومون تحسبا للاجتياح الإسرائيلي.

وتؤكد هذه الرواية مصادر أمنية فلسطينية أشارت إلى أنها لم تشاهد إطلاق نار إسرائيلي تجاه السكان في المكان الذي وقع فيه الانفجار بينما كان مجموعة الفلسطينيين متجمهرة لمشاهدة الدمار الذي خلفته قوات الاحتلال.

من جانبه قال متحدث عسكري إسرائيلي إن قواته لم تطلق النيران في المنطقة ساعة وقوع الانفجار.

وكانت تقارير ذكرت أنه نجم عن انفجار قذيفة دبابة أطلقها جنود الاحتلال، في حين تحدثت أنباء أخرى عن احتمال أن يكون الانفجار ناجما عن صاروخ أطلقته مروحية إسرائيلية.

الاحتلال شن عمليات دهم واعتقال في بيت لحم خصوصا (الفرنسية-أرشيف)
اعتقالات
وفي الضفة الغربية أعلنت قوات الاحتلال اعتقال سبعة فلسطينيين وصفتهم بالمطاردين الليلة الماضية. وقال متحدث عسكري إسرائيلي إن قواته طوقت بعض القطاعات في مدينة بيت لحم إثر معلومات عن وجود مقاوم فلسطيني يخطط لعملية فدائية.

من ناحية أخرى أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) أمس مسؤوليتها عن قتل ثلاثة من عملاء الاحتلال عقابا لهم على مشاركتهم في اغتيال بعض قادة الشعب الفلسطيني وعلى رأسهم عماد عقل ومحمود الخواجة.

على صعيد آخر أفاد مراسل الجزيرة أن سلطات الأمن وقيادة الجيش الإسرائيليين وضعتا مخططا جديدا لمسار الجدار العازل الممتد من شرق قلقيلية إلى القدس المحتلة.

وأضاف أن المسار الجديد يبقي مستوطنة معاليه أدوميم شرق القدس المحتلة ومستوطنات غوش عصيون بين بيت لحم والخليل ضمن المناطق التي سيضمها الجدار إلى إسرائيل.

روحي فتوح
حوار الفصائل
وعلى صعيد التطورات السياسية نفى رئيس المجلس التشريعي الفلسطيني روحي فتوح أن تكون زيارته للقاهرة تأتي بهدف المشاركة في حوار بين الفصائل الفلسطينية. وقال بيان للمجلس التشريعي إن فتوح موجود بالقاهرة في زيارة خاصة.

ووصل قادة بعض الفصائل الفلسطينية إلى القاهرة خلال اليومين الماضيين بينهم رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل، في ما يبدو أنه جهود جديدة لاستئناف الحوار بين الفصائل الفلسطينية.

وتأتي هذه الجولة من المفاوضات التي ترعاها مصر في إطار الجهود التي تبذلها القاهرة لتقريب وجهات النظر بين الفصائل الفلسطينية من جهة وحركة فتح من جهة أخرى, ومساعدة السلطة الفلسطينية على تجاوز أزمتها الحالية للخروج بموقف فلسطيني موحد.

كما تهدف إلى إعادة الهدوء لقطاع غزة حتى يتسنى تنفيذ المبادرة المصرية الخاصة بتدريب كوادر الشرطة الفلسطينية تمهيدا لتحريك خطة خريطة الطريق. وقد تعذر ذلك بسبب الاجتياحات الإسرائيلية المتكررة للقطاع وخروج عناصر فلسطينية مسلحة عن السيطرة الأمنية للسلطة.

المصدر : الجزيرة + وكالات