تردي الأوضاع الصحية للأسرى المضربين في سجون إسرائيل
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

تردي الأوضاع الصحية للأسرى المضربين في سجون إسرائيل

تراجع الحالة الصحية للأسرى في سجون الاحتلال (رويترز-أرشيف)

عوض الرجوب- الضفة الغربية

تراجعت الحالة الصحية لعشرات الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية مع دخول إضرابهم عن الطعام يومه الثامن على التوالي، فيما أفادت مصادر فلسطينية باعتزام نحو 800 أسير مريض الانضمام للإضراب وعدم تناول أدويتهم حتى تحقيق مطالب الأسرى.

وقال رئيس نادي الأسير الفلسطيني عيسى قراقع إن "العشرات من الأسرى المضربين عن الطعام بدؤوا ينقلون إلى العيادات الطبية والعيادات الميدانية التي أقيمت داخل السجون", مشيرا إلى أن وزن الأسرى أخذ يتناقص وصحتهم في تدهور مستمر خاصة في سجني هداريم ونفحة.

وأكد قراقع في حديث للجزيرة نت أن الأطباء في العيادات الصحية يطلبون من الأسرى إنهاء إضرابهم مقابل الحصول على الدواء.

وأضاف أن قوات الاحتلال تواصل استفزازها واعتداءاتها على الأسرى المضربين عن الطعام باقتحام غرفهم من قبل وحدة عسكرية تسمى نحشون، ومصادرة حاجياتهم، ونقل عدد منهم بين الغرف لإحداث عدم الاستقرار.

وأوضح قراقع أن السياسة الإسرائيلية في التعاطي مع إضراب الأسرى تستهدف قتلهم, مشيرا إلى أن مصلحة السجون تضرب عرض الحائط مطالبهم الإنسانية وتواصل اتخاذ سلسلة من الإجراءات العقابية ضدهم، مثل مصادرة المراوح والدخان والكتب وأجهزة الإعلام واقتحام الغرف وغيرها.

أهالي الأسرى يتضامنون مع أبنائهم (الفرنسية-أرشيف)
انضمام المرضى
كما أكد قراقع أن نحو 800 أسير مريض هددوا بالانضمام للإضراب عن الطعام وعدم تناول الأدوية اعتبارا من يوم غد الاثنين إذا لم تتم الاستجابة لمطالب الأسرى المضربين وتحسين أوضاعهم داخل السجون.

وناشد قراقع منظمة الصليب الأحمر -باعتبارها الجهة الوحيدة التي تستطيع دخول السجون- العمل بشكل طارئ وسريع للاطلاع على ظروف الأسرى الصحية التي بدأت تتدهور بشكل سريع ونقل الصورة لذويهم والجهات والمؤسسات المعنية في الخارج.

وكانت جمعية أنصار السجين أعلنت أمس أن مصلحة السجون الإسرائيلية نقلت ممثل الأسرى في سجن نفحة توفيق أبو نعيم إلى قسم العزل في سجن بئر السبع في محاولة منها لإفشال إضراب الأسرى.

من جهتهم ناشد الأسرى المضربون عن الطعام المجتمع الدولي الوقوف إلى جانبهم ومساندتهم في مواجهة سياسة تعرية الأسرى المذلة التي تمارسها إدارات السجون الإسرائيلية بحقهم.

وقالوا في بيان هو الثالث في سابع أيام الإضراب وزعته جمعية أنصار السجين، إن إدارات سجون شطة والجلبوع وهداريم تمارس سياسة تعرية الأسرى، أكثر من غيرها كونها مخصصة للأسرى الجدد.

ونقلت مؤسسة الضمير لرعاية المعتقلين وحقوق الإنسان عن عدد من الأسرى في سجن أيلون تأكيدهم أن إدارة السجن قامت بضربهم في محاولة منها لكسر إضرابهم.

وفي الشارع الفلسطيني تتواصل فعاليات التضامن مع الأسرى في خيم الاعتصام التي أقيمت أمام مقرات الصليب الأحمر في مختلف المحافظات الفلسطينية في الضفة الغربية وقطاع غزة.
_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة