آثار عملية فدائية استهدفت حافلة إسرائيلية قبل عدة أشهر (الفرنسية-أرشيف)


هز انفجار قوي صباح اليوم محطة للحافلات في تل أبيب مما أدى إلى مقتل شخص واحد وجرح 20 إسرائيليا على الأقل بجروح حالة بعضهم خطرة.

واستبعدت الشرطة الإسرائيلية أن يكون الانفجار قد نجم عن عملية فدائية، وأفادت الإذاعة الإسرائيلية بأن الانفجار نجم عن انفجار عبوة ناسفة وضعت قرب موقف حافلة الركاب رقم 28 في محطة الحافلات القديمة بمنطقة جبل صهيون بتل أبيب.

وقد هرعت سيارات الإسعاف ورجال الشرطة والأمن الإسرائيلي إلى مكان الانفجار وفرضت طوقا على المنطقة.

وقالت الإذاعة الإسرائيلية إن كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة التحرير الوطني الفلسطيني (فتح) أعلنت مسؤوليتها عن العملية، ونقلت عن مراسلها للشؤون الفلسطينية أن مجموعة هاشم أبو حمدان وحامد أبو ليل في نابلس والتابعتين لكتائب الأقصى تبنت العملية في اتصال هاتفي.

وقالت المجموعة إن العملية تأتي ردا على مسلسل الجرائم الإسرائيلية في بلدة بيت حانون بشمال قطاع غزة واغتيال قادة كتائب شهداء الأقصى في نابلس.

يشار إلى أن الانفجار يأتي بعد بضعة أشهر من توقف عمليات المقاومة داخل الخط الأخضر.

المصدر : الجزيرة + وكالات