قالت وكالة الأنباء السعودية إن الانتخابات التي ستجرى لاختيار نصف أعضاء المجالس البلدية في المملكة ستكون في نوفمبر/ تشرين الثاني القادم على أن تستمر حتى مطلع سنة 2005.

وأضافت الوكالة أن فريقا من خبراء هيئة الأمم المتحدة وصل بناء على طلب المملكة للاطلاع على الإجراءات التي أنهتها وزارة الشؤون البلدية والقروية فيما يتعلق بهذه الانتخابات، بما في ذلك عملية قيد الناخبين وتسجيل المرشحين واللجان الانتخابية والجوانب الفنية.

وتابعت أن خبراء الأمم المتحدة اطلعوا على الجدول الزمني الذي أعدته لجنة الانتخابات على أساس تقسيم المناطق إلى ثلاث مراحل تشمل الأولى منطقة الرياض والثانية مناطق مكة المكرمة والمدينة المنورة والقصيم والجوف والحدود الشمالية وتبوك وحائل, في حين تشمل المرحلة الثالثة المنطقة الشرقية ومناطق عسير والباحة وجازان ونجران.

وكانت القيادة السعودية وعدت في أكتوبر/ تشرين الأول 2003 بتنظيم انتخابات بلدية جزئية في غضون سنة، بعد ضغوط من الولايات المتحدة وإصلاحيين في المملكة، ترمي إلى توسيع المشاركة المشاركة السياسية وحرية التعبير.

محاكمة إصلاحيين
ومن ناحية أخرى أعلنت زوجة أحد المعتقلين من المطالبين بالإصلاحات في السعودية أن محاكمته مع اثنين من زملائه ستبدأ في التاسع من أغسطس/ آب الحالي.

وقالت فوزية العيوني في اتصال مع وكالة الصحافة الفرنسية إن محاكمة زوجها علي الدميني ورفيقيه متروك الفالح وعبد الله الحامد الذين اعتقلوا قبل حوالي خمسة أشهر ستبدأ الاثنين المقبل.

وأضافت أن المتهمين الثلاثة ومحاميهم "لا يعرفون التهم الموجهة إليهم بالضبط" وطالبت بأن تكون محاكمتهم علنية.

المصدر : وكالات