دعا مجلس وزراء خارجية دول اتحاد المغرب العربي في ختام اجتماعهم بمدينة سرت الليبية للاستمرار في تكثيف التنسيق، حتى يكون الاتحاد المرجعية الثابتة بشأن كل المبادرات والقضايا المتعلقة بأمن واستقرار المنطقة.

واعتبر الوزراء في بيان صدر في ختام دورتهم العادية الثانية والعشرين أن التعاون والتكامل في كل المجالات مع الكيانات الإقليمية والدولية الأخرى يتم من خلال مؤسسة الاتحاد، بوصفه كيانا جغرافيا قائما بذاته يقوم على خصوصيات تاريخية وثقافية واجتماعية.

وبخصوص العلاقات المغاربية-الأورومتوسطية والحوار في نطاق مجموعة 5+5, أكد المجلس ضرورة مواصلة أحكام التشاور وتنسيق المواقف إزاء جميع المبادرات لتعزيز هذا الحوار.

وفي هذا الإطار اتفق المجلس على عقد اجتماع تشاوري قبل اجتماع وزراء الخارجية لحوار 5+5 المقرر في الجزائر, كما دعا إلى عقد اجتماع تحضيري في الجزائر قبل انعقاد الندوة الوزارية الثالثة حول الهجرة في منطقة غرب المتوسط المقررة في الجزائر يومي 15 و16 سبتمبر/أيلول المقبل.

وكانت ليبيا وجهت أمس انتقادات إلى اقتراح فرنسي بشأن إقامة شراكة بين أربع دول أوروبية وثلاث دول مغاربية, معتبرة أنه يوجه ضربة لمسيرة برشلونة والتعاون الأورومتوسطي.

يشار إلى أن اتحاد المغرب العربي الذي يضم الجزائر وليبيا والمغرب وتونس وموريتانيا تأسس يوم 17 فبراير/شباط 1989 بمراكش، لكن نشاطاته مجمدة منذ سنوات عدة بسبب خلافات عميقة بين الرباط والجزائر حول نزاع الصحراء الغربية.

المصدر : الفرنسية