أجهزة الأمن الكويتية كثفت ملاحقاتها للإسلاميين مؤخرا (أرشيف)
اعتقلت أجهزة الأمن الكويتية عددا ممن وصفتهم بإسلاميين متشددين "يجندون شبانا كويتيين لقتال القوات المتعددة الجنسيات في العراق". وتسلمت الكويت أربعة كويتيين من السلطات السورية اتهموا بالتسلل إلى الأراضي العراقية عبر سوريا.

وقال المدير العام لإدارة العلاقات العامة والتوجيه ‏المعنوي في وزارة الداخلية المقدم عادل الحشاش إن اثنين من المتهمين الأربعة تمكنا في وقت سابق من دخول العراق والعودة في وقت لاحق بينما ضبط الآخران خلال محاولتهما العبور إلى الأراضي العراقية.

وأوضح أن المتهمين اعترفوا للسلطات الكويتية التي أجرت التحقيقات معهم بعد عودتهم بالتهم المسنودة إليهم.

كما أرشد المتهمون الأربعة السلطات الأمنية الكويتية إلى عدد من الأشخاص وردت أسماؤهم خلال التحقيقات حيث ألقي القبض على بعضهم وبحوزتهم أسلحة وخرائط وخطط ‏عمل لبعض العمليات.

وأشار الحشاش في بيان صادر عن إدارته إلى أن المتهمين أحيلوا إلى النيابة العامة وأنه العمل جار للقبض على متهمين آخرين تجرى متابعتهم بأوامر من النيابة العامة لاستكمال إجراءات التحقيق.

وكانت أنباء صحفية كويتية ذكرت أمس الخميس أن قوات الأمن الكويتية ألقت القبض على نحو 20 شخصا بتهمة تشكيل "شبكة إرهابية" يشتبه في أن أعضاءها من أنصار القاعدة تقوم بتجنيد الكويتيين و"تضليلهم فكريا" لإرسالهم لقتال القوات المتعددة الجنسيات في العراق.

انتقادات حقوقية
وأعربت اللجنة العربية لحقوق الإنسان، عن قلقها إزاء ما دعتها المضايقات التي يتعرض لها المدافعون عن ضحايا التعذيب والاعتقال التعسفي في الكويت.

وانتقدت اللجنة التي يوجد مقرها في باريس بشدة اتهام السلطات الكويتية لخالد الدوسري المتحدث باسم جمعية ضحايا التعذيب في الكويت بتدريب وإرسال المتطوعين إلى العراق.

وقال البيان الذي تلقت الجزيرة نسخة منه إن الدوسري تعرض لاعتداء وطالب السلطات بالتحقيق في الحادثة.

وطالبت المنظمات الموقعة على البيان وهي جميعة الكرامة للدفاع عن حقوق الإنسان ومقرها جنيف، ومنظمة العدالة العالمية في لاهاي وجمعية حماية ومساعدة المدافعين عن حقوق الإنسان ومقرها باريس، طالبت الحكومة الكويتية بوقف ما وصفتها بالمضايقات.

وأيد النائب وليد الطبطبائي عضو مجلس الأمة الكويتي ورئيس لجنة حقوق الإنسان البرلمانية ما أثاره بيان موضحا أنه "أنه لايمكن السكوت عنه".

ومن جانبه قال الدكتور هيثم مناع الناطق باسم اللجنة إن لدى منظمته شهادات حية بالصوت والصورة عن ضحايا التعذيب في الكويت واضاف أن الضغوط ضد المناضلين ضد التعذيب ومنهم خالد الدوسري المتحدث باسم جمعية ضحايا التعذيب في الكويت يجب أن تتوقف.

وكانت صحيفة السياسة الكويتية ذكرت في مطلع يوليو/تموز الجاري أن واشنطن حذرت الكويت من تسعة كويتيين مشتبه في علاقتهم بشبكة القاعدة وقد يكونون متورطين في هجمات على القوات الأميركية في العراق.

وجاء هذا التحذير في وثيقة سلمتها إلى السلطات الكويتية فرانسيس تاونسند مساعدة مستشارة الأمن القومي الأميركي والمسؤولة عن مكافحة الإرهاب خلال زيارة إلى الكويت.

المصدر : وكالات