القوات اليمنية تقتل سبعة من أنصار الحوثي
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

القوات اليمنية تقتل سبعة من أنصار الحوثي

استمرار المواجهات بين الحكومة وأنصار الحوثي باليمن
قتلت القوات اليمنية سبعة من أنصار الداعية الشيعي حسين بدر الدين الحوثي المتحصن مع أعوانه في المنطقة الجبلية شمال غرب اليمن، ليرتفع إلى 85 عدد القتلى والجرحى خلال الساعات الـ48 الماضية.

ونسب موقع حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم باليمن على الإنترنت إلى مسؤول عسكري قوله إن القوات اليمنية تشن هجوما عنيفا على من تبقى من أنصار الحوثي وإن عددا منهم قتلوا كما جرح ثلاثة آخرون.

وأسفرت المواجهات التي بدأت منذ 20 يونيو/ حزيران الماضي عن مقتل 179 شخصا على الأقل، في حين قالت مصادر قريبة من الحوثي الأسبوع الماضي إن عدد قتلى الاشتباكات بلغ 200.

وفي المقابل قال مراسل الجزيرة نت في اليمن إن القوات الحكومية على وشك إلقاء القبض على الحوثي، وذلك بعد ورود معلومات عن انهيار كل تحصيناته في جبل مران وفرار أتباعه إلى داخل مدينة صعدة شمالي البلاد ومناطق مجاورة لها.

ونقل المراسل عن مصادر في مدينة صعدة توقعات بأن يتم في الساعات القليلة القادمة إعلان إنهاء تمرد الحوثي وأتباعه، وذلك بعد معارك طاحنة سقط خلالها عدد من القتلى في صفوف الجانبين، في حين رجحت مصادر صحفية أن يكون الحوثي هرب من البلاد إلى بلد مجاور.

غير أن منظمة العفو الدولية أعربت عن القلق من تصاعد أعداد القتلى نتيجة المواجهات مع جماعة الحوثي، وطلبت من وزير الداخلية اليمني رشاد محمد العليمي إجراء تحقيق في عدد القتلى المتزايد.

يذكر أن الحوثي كان نائبا سابقا في البرلمان اليمني، وذلك في الفترة بين العامين 1993 و1997 وهو نجل أحد كبار مراجع الطائفة الشيعية الزيدية التي تشكل أغلبية في شمال غربي اليمن، لكنها أقلية في البلاد ذات الأغلبية السنية.

وتتهم الحكومة الحوثي بإنشاء مراكز دينية غير مرخصة في صعدة ومحافظات أخرى. وعرضت مكافأة قدرها 54 ألف دولار مقابل اعتقاله.

المصدر : الجزيرة + وكالات