القاعدة تتبنى مقتل إيرلندي في الرياض
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

القاعدة تتبنى مقتل إيرلندي في الرياض

اعتقال فارس الزهراني كان ثاني أقوى ضربة تلقاها تنظيم القاعدة على أيدي الأمن السعودي
تبنى تنظيم القاعدة في المملكة العربية السعودية مقتل مهندس إيرلندي عثر على جثته مطلع هذا الشهر في الرياض.

وقال بيان لتنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب وهو الشبكة المحلية للتنظيم في السعودية إن "إحدى سرايا المجاهدين قامت بقتل مهندس إيرلندي في مقر عمله بمدينة الرياض".

وأضاف البيان الذي حمل الرقم 22 ونشر في موقع صوت الجهاد على شبكة الإنترنت, أن "هذه العملية النوعية تأتي بعد تكهنات ومزاعم من الحكومة (السعودية) بأنها استطاعت الحد من نشاطات المجاهدين على أرض جزيرة العرب".

وكانت السلطات الأمنية السعودية عثرت على جثة المهندس أنطوني كريستوفر هيغينز في مكتبه بمقر شركة تجارية بالرياض في الثالث من أغسطس/آب الجاري. وقالت الشرطة السعودية إنها فتحت تحقيقا لمعرفة ملابسات هذه القضية.

ووقعت منذ مطلع مايو/أيار الماضي سلسلة عمليات قتل استهدفت مقيمين غربيين في السعودية بينها قطع رأس أميركي كان خطف في الرياض في 18 يونيو/حزيران الماضي.

وقد تعهد تنظيم القاعدة في شبه جزيرة العرب بمواصلة تحديه للسلطات السعودية بعد مقتل زعيمه في المملكة عبد العزيز المقرن في يونيو/حزيران الماضي على أيدي الأمن السعودي في عملية شنها انتقاما لمقتل الرهينة الأميركي.

غير أن التنظيم تلقى ضربة قوية ثانية في الخامس من هذا الشهر, تمثلت في اعتقال فارس أحمد بن شعيل الزهراني أحد أبرز أعضائه الذي كان اسمه مدرجا على قائمة المطلوبين الـ 26 التي نشرتها السلطات السعودية في ديسمبر/كانون الأول عام 2003.

وباعتقال الزهراني وصل إلى 11 عدد المقاتلين الذين وردت أسماؤهم على القائمة ولايزالون فارين. والآخرون إما قتلوا على أيدي قوات الأمن أو سلموا أنفسهم للسلطات مستفيدين من العفو الذي منحه العاهل السعودي فهد بن عبد العزيز في يوليو/تموز الماضي.

وتتهم السلطات السعودية هؤلاء الناشطين بالتورط في سلسلة هجمات أوقعت منذ مايو/أيار عام 2003 نحو 90 قتيلا ومئات الجرحى في المملكة.

المصدر : وكالات