السعودية تعتقل مقيما وتتوعد المسلحين
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

السعودية تعتقل مقيما وتتوعد المسلحين

المملكة السعودية تواجه أوضاعا أمنية صعبة رغم كافة الاحتياطات الاحترازية (رويترز- أرشيف)

أعلنت وزارة الداخلية السعودية اليوم أنها ألقت القبض على أحد المقيمين الأجانب في أحد أحياء الرياض وبحوزته أسلحة ومتفجرات.

وصرح مصدر مسؤول بالوزارة أن قوات الأمن وهي تقوم بملاحقة "المفسدين في الأرض من المنتمين للفئة الضالة" ألقت القبض على أحد المقيمين داخل أحد الأحياء بمدينة الرياض، ولم يكشف عن اسم أو جنسية المعتقل.

وأضاف أنه عند تفتيش منزل المعتقل عثر بحوزته على أسلحة ومتفجرات شملت قاذفتي آر بي جي وتسعة قوالب شديدة الانفجار وأربع قنابل يدوية ورشاشا من نوع كلاشينكوف، مع ما يزيد على ألف طلقة بالإضافة إلى وثائق مزورة ووسائط إلكترونية.

وبالتزامن مع ذلك قال ولي العهد السعودي الأمير عبد الله بن عبد العزيز اليوم السبت إنه سيتم القضاء على من لم يستسلموا بموجب العفو الملكي. وأوضح أن "الفئة الضالة... أعطيناهم مهلة شهر باسم الملك واسم الشعب ولكن مع الأسف جاء الذي جاء منهم وبقي الذين إن شاء الله سيقضى عليهم".

وتشن السعودية حربا ضارية على من تصفهم بالجماعات الإرهابية التابعة والمتعاطفة مع تنظيم القاعدة منذ أربعة عشر شهرا، وقد أودت تلك العمليات بحياة حوالي 90 شخصا معظمهم أجانب وقوات شرطة كما أدت إلى جرح المئات منذ مايو/ أيار 2003.

وكانت السلطات قدمت في يونيو/ حزيران عرضا بالعفو عن المسلحين الذين يُقدمون على تسليم أنفسهم خلال شهر، واستجاب ستة مسلحين لم يكن من بينهم سوى شخص واحد من المدرجين على قائمة تضم 26 من أكثر المطلوبين كانت قد صدرت في ديسمبر/ كانون الأول من العام الماضي.

ووسعت الرياض من سياستها تجاه الضغط على الفارين، حيث اعتقلت زوجة صالح العوفي مع أطفالها الثلاثة وزوجة مطلوب آخر قتل في إحدى عمليات الملاحقة، أملا في الحصول على معلومات عن تنظيم القاعدة.

ولا يزال 12 مسلحا من المدرجين على القائمة فارين، أما الباقون فإما قتلوا في اشتباكات مع قوات الأمن أو أنهم استسلموا للسلطات.

المصدر : وكالات