جماعة عراقية أعلنت أنها اختطفت حسون (رويترز-أرشيف)
أعلنت وزارة الخارجية الأميركية اليوم أن جندي المارينز الأميركي اللبناني الأصل واصف علي حسون الذي أعلنت جماعة أنها اختطفته في العراق موجود حاليا في السفارة الأميركية بلبنان.

وكان الغموض أحاط بمصير الجندي حسون بعد أن أعلنت إحدى الجماعات أنها أقدمت على إعدامه في حين نفى الجيش الأميركي وجود دليل دامغ يثبت أنه قتل.

وقد تغيب الجندي حسون عن وحدته في العراق منذ 21 يونيو/حزيران ويعتقد أنه اختطف رهينة لكن ملابسات اختفائه في العراق لاتزال يشوبها الغموض.

في غضون ذلك أفادت مراسلة الجزيرة في بيروت بأن تلاسنا كلاميا حصل بين عائلة الجندي حسون وبعض الأشخاص في مدينة طرابلس تطور إلى اشتباك بالسلاح مما أدى إلى مقتل شخصين وإصابة آخر.

وجاء الاشتباك نتيجة اتهام بعض الجماعات في طرابلس عائلة حسون بالعمالة للأميركيين.

المصدر : الجزيرة + وكالات