الرئاسة في اليمن دورتان والتوريث مماحكات حزبية
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

الرئاسة في اليمن دورتان والتوريث مماحكات حزبية

عبده عايش-صنعاء

علي عبد الله صالح
قال الأمين العام المساعد لحزب المؤتمر الشعبي الحاكم الدكتور أحمد محمد الأصبحي في حديث خاص بالجزيرة نت إن اليمن بات مركز إشعاع ديمقراطي في المنطقة، مؤكدا أن خيار التغيير إلى الأفضل سياسيا واقتصاديا هو برنامج الرئيس علي عبد الله صالح.

ويحتفل اليمن اليوم بذكرى مرور 26 عاما على تسلم صالح الرئاسة يوم 17 يوليو/تموز 1978، حيث انتخبه مجلس الشعب التأسيسي حينها بعدما اغتيل رئيسان سابقان.

وأوضح الأصبحي أن الرئيس جاء بطريقة ديمقراطية, وعزز شعبيته بانتخابات 1999 الرئاسية المباشرة التنافسية، وقال "لقد شكل يوم انتخاب الرئيس صالح نقطة تحول كبرى نحو الديمقراطية والتعددية السياسية وإعادة تحقيق الوحدة اليمنية".

وأضاف أن "احتفالنا بذكرى تولي الرئيس علي عبد الله صالح الحكم يأتي لانتصارنا لقيم الديمقراطية، ولأنه جاء من صفوف الشعب وتتوفر فيه شروط القيادة".

وبشأن الحملة التي شنتها قبل أسابيع صحف أحزاب المعارضة الرافضة لقضية توريث نجل الرئيس الحكم، قال الأصبحي "إثارة قضية التوريث كلام لا يؤبه له، وهو نوع من المماحكات لبعض الجهات وليس حديثا للأحزاب السياسية الشرعية".

وأضاف "لدينا دستور ينص على أن هناك انتخابات للرئاسة، ولا يجوز للرئيس أن يشغل منصبه أكثر من دورتين انتخابيتين".

وشدد على أن "الكلام الذي تلوكه صحف المعارضة" وتعلن فيه رفضها توريث الحكم والوظائف العامة "هو نفث غيظ لمن لم يحترم انتماءه للوطن وظل يشاغب بطريقة لا قيمة لها".
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة