الحكومة الفلسطينية تبحث خطة العاجز الأمنية
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

الحكومة الفلسطينية تبحث خطة العاجز الأمنية

اجتماع الحكومة الفلسطينية برام الله (الأوروبية)

بدأت الحكومة الفلسطينية اليوم عقد جلسة مطولة لبحث تفاصيل تنفيذ الخطة الأمنية التي قدمها مدير الشرطة اللواء صائب العاجز الأسبوع الماضي.

وتهدف الخطة إلى نشر قوات من الشرطة في ثلاث مدن بالضفة الغربية المحتلة بهدف الحد من حالة التدهور الأمني التي تعيشها المناطق الفلسطينية.

من ناحية أخرى نفى رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون أن يكون قد منح موافقته بنشر قوات مسلحة من الشرطة الفلسطينية، لكن مصادر إسرائيلية ألمحت إلى احتمال الموافقة على حمل الضباط مسدسات فقط.

شاؤول موفاز
وكانت وزارة الدفاع الإسرائيلية أعلنت أن وزير الدفاع شاؤول موفاز وافق على قيام السلطة الفلسطينية بتسيير دوريات مسلحة للشرطة الفلسطينية في مدن طولكرم ورام الله وأريحا.

وكان مجلس الوزراء الفلسطيني أقر مؤخرا خطة نشر قوات مسلحة للشرطة للسيطرة على الفوضى وحالة الانفلات الأمني في الأراضي الفلسطينية. وقد طلبت السلطة الفلسطينية من إسرائيل ألا تعترض عمل تلك القوات.

الانسحاب الإسرائيلي
في غضون ذلك رفض ممثل حركة حماس في لبنان أسامة حمدان تأكيد أو نفي تقارير عن أن مصر توصلت إلي اتفاق مع الحركة بشأن الترتيبات الخاصة لما بعد الانسحاب الإسرائيلي من غزة.

وقال حمدان في حديث للجزيرة إن الحوار الجاري في القاهرة أكد على ضرورة ألا تقدم تنازلات لإسرائيل مقابل الانسحاب الإسرائيلي المزمع. وأوضح في المقابل أن القضايا المتعلقة بما بعد الانسحاب لم تحسم بعد.

وكانت صحيفة الأهرام المصرية ذكرت أن القاهرة توصلت إلي اتفاق مع حماس بشأن الترتيبات الخاصة بسلامة البيت الفلسطيني في حال الانسحاب الإسرائيلي.

وحول خطة الانسحاب المزمعة قالت مصادر إسرائيلية إن حزب العمل اتفق مع الليكود بشأن خطة شارون للانسحاب من غزة.

وأوضح زعيم العمل شمعون بيريز في مقابلة مع صحيفة إيطالية أنه تم قبول مطالبه بما فيها الجدول الزمني الأكثر تحديدا حول خطة شارون للانسحاب.

شارون يجمد قرارا لبناء المزيد من المستوطنات بالضفة (الفرنسية - أرشيف)
مستوطنات
في تلك الأثناء قالت مصادر إسرائيلية اليوم إن رئيس الوزراء الإسرائيلي جمد طلبا لبناء أكثر من ألف وحدة سكنية في الضفة الغربية.

وقال راديو إسرائيل إن شارون رفض طلب وزارة الإسكان الموافقة على بناء 1300 وحدة سكنية في أكبر أربع مستوطنات بالضفة.

وكان مسؤول إسرائيلي رفيع قد أكد أن وزير الدفاع أعطى الضوء الأخضر لبناء مائتي مسكن إضافي في مستوطنة أرييل إحدى أكبر المستوطنات شمال الضفة.

ميدانيا
على الصعيد الميداني استشهد مسن فلسطيني يدعى فهمي مهدي أثناء عودته من مصر إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي.

وقالت مصادر طبية فلسطينية إن مهدي (70 عاما) توفي أثناء خروجه من المعبر، وكان ضمن آلاف الفلسطينيين الذين احتجزوا على معبر رفح.

كما اجتاحت قوات الاحتلال في ساعة متأخرة من الليلة الماضية منطقة الشعوت في مدينة رفح جنوب القطاع, فيما أطلقت قوات إسرائيلية عددا من الصواريخ على المخيم مما تسبب في أضرار مادية.

المصدر : الجزيرة + وكالات