بريمر يغادر العراق بعد ساعات من تسليم السلطة (الفرنسية)

أكد الرئيس الأميركي جورج بوش أن قوات الاحتلال الأميركي ستبقى في العراق ما دام ذلك مطلوبا، وأوضح أن الولايات المتحدة تعمل لتعزيز أمنها من خلال وجودها هناك.

وقال بوش إن على رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي أن يتخذ إجراءات أمنية صارمة للتصدي لما سماها التهديدات الإرهابية، وأشار إلى أنه مازال هنالك العديد من التحديات في العراق التي يجب تجاوزها.

وعلى إثر التحول السياسي الذي شهده العراق رحب الرئيس بوش بتعجيل نقل السلطة للعراقيين معتبرا أنه مؤشر على جدية القادة العراقيين على مكافحة العنف، وتعهد بالوقوف إلى جانب الشعب العراقي.

من جانبه قال رئيس الوزراء البريطاني توني بلير إن الحرب في العراق تشكل الخطوط الأمامية للحرب على ما يسمى الإرهاب.

جاء ذلك بعدما أدت الحكومة العراقية المؤقتة اليمين الدستورية بعد ساعات من تسليم قوات الاحتلال الأميركي رسميا السلطة للحكومة العراقية برئاسة إياد علاوي قبل موعده المحدد بيومين.

وألقى الرئيس العراقي غازي الياور خطابا خلال الحفل دعا فيه إلى وحدة الصف العراقي الداخلي بمختلف طوائفه في سبيل الحفاظ على أمن البلاد وحمايته.

من جانبه تعهد رئيس الوزراء العراقي المؤقت إياد علاوي بالقبض على من وصفهم بالمرتزقة وتقديمهم للعدالة مشيرا إلى "المقاتلين الأجانب الذين يتسللون من الدول المجاورة".

وحذر علاوي -في كلمة ألقاها خلال الحفل- الموالين لحزب البعث السابق بزعامة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين من مغبة الانضمام إلى المسلحين.

وكان أبو مصعب الزرقاوي المشتبه في علاقته بتنظيم القاعدة هدد بقتل إياد علاوي في تسجيل صوتي نسب له على شبكة الإنترنت.

تسليم السلطة
وجاء نقل السلطة للحكومة العراقية المؤقتة في حفل متواضع نظم في المنطقة الخضراء –مقر قوات الاحتلال- حضره كبار المسؤولين العراقيين بينهم الرئيس العراقي غازي الياور ورئيس الحكومة إياد علاوي الذي استلم وثيقة تنهي رسميا الاحتلال من الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر.

بريمر يسلم وثيقة رسمية لعلاوي (رويترز)
وكان من المقرر أن تسلم سلطة الاحتلال السيادة للحكومة العراقية المؤقتة بعد غد الأربعاء الموافق 30 يونيو/حزيران الجاري, ولكن مصدرا أميركيا صرح بأن التعجيل في نقل السلطة يهدف إلى "تعزيز سلطة الحكومة المؤقتة في مواجهة أعمال العنف" في العراق.

كما أعلن رسميا حل سلطة الاحتلال المؤقتة في العراق بعد نقل السلطة إلى حكومة علاوي، وقال مسؤول في سلطة الاحتلال -التي شكلت من قبل الحاكم الأميركي في العراق بول بريمر قبل عام- إنه اعتبارا من اليوم لم يعد هناك وجود لسلطة الاحتلال المؤقتة.

وفي تطور آخر أعلن اليوم أن بول بريمر غادر العراق على متن طائرة عسكرية فور انتهائه من مراسم تسليم السلطة.

من جانبه قال علاوي إن حكومته ستعلن اليوم وغدا إجراءات عاجلة جديدة في محاولة لإعادة الأمن، وأكد التزام حكومته بإجراء انتخابات في يناير/كانون الثاني من العام القادم.

وفي ردها على عملية نقل السلطة للعراقيين اعتبرت هيئة علماء المسلمين ما جرى "مجرد خداع للشعب العراقي".

ونقل مراسل الجزيرة نت في بغداد عن بيان للهيئة "إن العملية لا تعدو كونها عملية شكلية سلمت من خلالها أوراق الحكومة ولا ترى فيها الهيئة تسليما حقيقيا للسلطة".

مقتل جندي بريطاني في هجوم بالبصرة (رويترز)
من جانبه قال رئيس المجلس الأعلى للثورة الإسلامية عبد العزيز الحكيم في حديث للجزيرة إن الحدث مهم وخطوة لتحقيق استقلال العراق.

وعلى صعيد العمليات المسلحة فجر شخص نفسه قرب نقطة للتفتيش في منطقة داقوق جنوب مدينة كركوك مما أدى إلى مقتله وإصابة مواطنين بجروح.

وفي البصرة جنوبي العراق قتل جندي وجرح اثنان في هجوم بقنبلة استهدفت دوريتهم حسب وزارة الدفاع البريطانية.

كما أعلنت مصادر عسكرية أميركية مقتل أحد جنود مشاة البحرية (المارينز) برصاص المقاومة العراقية المسلحة في محافظة الأنبار غربي البلاد.

كما قتل أميركي بعدما أصابت نيران المقاومة طائرة نقل عسكرية أميركية أمس فوق منطقة مطار بغداد، ويأتي ذلك بعد وقت من اعتراف ناطق عسكري أميركي بمقتل جندي آخر في هجوم على المنطقة الخضراء.

المصدر : الجزيرة + وكالات