صور للزرقاوي وزعتها قوات الاحتلال في العراق (الفرنسية)
نفى نائب قائد العمليات العسكرية لقوات الاحتلال الأميركي في العراق الجنرال مارك كيميت اليوم الاثنين المعلومات التي تحدثت عن اعتقال الأردني أبو مصعب الزرقاوي الذي تعتبره تلك القوات المطلوب الأول في العراق.

ووصف كيميت معلومات أوردتها وسائل إعلام أجنبية في هذا الخصوص بأنها "غير صحيحة". كما نفى في لقاء مع الجزيرة معرفته بمصدر هذه المعلومات ومن يكون وراء تسريبها.

وكانت محطة إذاعية عراقية تمولها الولايات المتحدة أشارت في وقت سابق اليوم إلى اعتقال الزرقاوي قرب بلدة الحلة التي تقع على بعد 100 كيلومتر جنوب بغداد في المنطقة التي تسيطر عليها القوات البولندية.

وتتهم واشنطن الزرقاوي -الذي تقول عنه إنه متحالف مع أسامة بن لادن وتنظيم القاعدة- بتنظيم أو تنفيذ عشرات الهجمات في العراق خلال الأشهر الماضية، بما فيها سلسلة تفجيرات وهجمات وقعت الأسبوع الماضي وأسفرت عن مقتل أكثر من مائة عراقي وثلاثة جنود أميركيين.

وأعلنت أيضا جماعة متحالفة مع الزرقاوي مسؤوليتها عن خطف عدد من الرهائن بينهم ثلاثة أتراك هدد خاطفوهم بقطع رؤوسهم ما لم تستجب أنقرة لمطالب الخاطفين.

المصدر : الجزيرة + وكالات