الجمعية العامة تبحث إلزام إسرائيل بقرار لاهاي
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

الجمعية العامة تبحث إلزام إسرائيل بقرار لاهاي

الفلسطينيون يسعون لحشد التأييد ضد الجدار العازل بكل الطرق (الفرنسية)

تعقد الجمعية العامة للأمم المتحدة جلسة طارئة اليوم لبحث مشروع قرار عربي يطالب إسرائيل بالالتزام بقرار محكمة العدل الدولية القاضي بعدم قانونية الجدار الذي تبنيه في الضفة الغربية ووجوب إزالته.

وقال دبلوماسيون في الأمم المتحدة إن التصويت على مشروع القرار في الجمعية العامة المؤلفة من 191 عضوا لن يتم قبل يوم الاثنين القادم.

وتحاول الدول العربية كسب تأييد أوروبي في إطار المساعي لحشد دعم واسع لمشروع القرار. واجتمع دبلوماسيون فلسطينيون وعرب أمس مع مسؤولي الاتحاد الأوروبي في محادثات لليوم الثالث على التوالي لبحث تعديلات على مشروع القرار طالب بها الأوروبيون، لكسب أصوات الدول الأوروبية.

وتوقع دبلوماسيون أمميون أن يحصل القرار على الأغلبية حتى بدون تصويت الاتحاد الأوروبي، لكن الدول العربية تأمل تقليل عدد الممتنعين عن التصويت والأصوات الرافضة إلى أدنى حد لدعم طلب متوقع لاحقا بفرض عقوبات على إسرائيل إذا تجاهلت الحكم.

من جانبها توقعت إسرائيل أن تكون المعركة "قاسية جدا" في الأمم المتحدة بشأن الجدار العازل. وقال مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة دان غيلرمان سيكون على تل أبيب مواجهة من وصفها بالأغلبية اللاأخلاقية التي تتمتع بها في الجمعية العامة الدول العربية والإسلامية و"بعض الدول غير الديمقراطية".

وأوضح أن إسرائيل تحاول دعم من أسماها الأقلية الأخلاقية المتمثلة في الاتحاد الأوروبي لتطويق مشروع القرار الذي يريد إجبار إسرائيل على الامتثال لرأي محكمة العدل الدولية.

شهيد بالخليل
التحركات الدبلوماسية لم تمنع قوات الاحتلال الإسرائيلي من مواصلة تصعيدها في الأراضي الفلسطينية، فقد قتل جنود الاحتلال أحد ناشطي حركة المقاومة الإسلامية (حماس) ويدعى مالك ناصر الدين في منطقة الحاووز في مدينة الخليل.

وأفاد مراسل الجزيرة في الخليل بأن جرافة إسرائيلية بدأت بهدم المنزل حين خرج الشاب منه وأطلق الجنود عليه النار.

الاحتلال يعتقل عددا من الفلسطينيين بالضفة (رويترز)
من جهة أخرى قال ناطق عسكري إسرائيلي إنه تم إلقاء القبض على شابين فلسطينيين في قرية مسحة شرق مدينة قلقيلية بالضفة الغربية زعم أنهما كانا يستعدان لتنفيذ هجوم فدائي في قلب إسرائيل. وقال ناطق إسرائيلي إن الفلسطينيين ينتميان إلى كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح.

وميدانيا أيضا فرضت قوات الاحتلال حظر التجول على قريتي سالم وكفر الديك شرق مدينة نابلس.

كما اعتقلت إسرائيل الخميس 18 فلسطينيا في أنحاء مختلفة من الضفة الغربية. وتركزت تلك الحملة بشكل خاص في مدينة ومخيم جنين حيث اعتقلت ثمانية فلسطينيين بينهم فتاتان. وشملت الاعتقالات ناشطين من حماس والجبهة الشعبية وحركة فتح.

من جهة ثانية ذكر التلفزيون الإسرائيلي الحكومي مساء أمس أن خلافا يدور بين رئيس الأركان الجنرال موشيه يعالون ووزير الدفاع شاؤول موفاز بشأن ضرورة إبقاء قواتهما في بيت حانون شمالي غزة المحاصرة منذ 28 يونيو/حزيران الماضي.

المصدر : الجزيرة + وكالات