الجزائر ترفض استبعاد البوليساريو من أزمة الصحراء
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

الجزائر ترفض استبعاد البوليساريو من أزمة الصحراء

بعض سكان إقليم الصحراء الغربية يصلون مدينة العيون بالمغرب قادمين من الجزائر لزيارة ذويهم (الفرنسية-أرشيف)
أعلن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة في رسالة وجهها إلى الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان أن بلاده تعتبر أي محاولة لإدراج مسألة الصحراء الغربية في إطار جزائري مغربي فقط "مجرد إجراء تسويفي".

وجاء في الرسالة أن أي تسوية للنزاع يجب أن تتم بالاتفاق بين ما أسمته "الشعب الصحراوي والقوة المحتلة أي المغرب".

وأضاف بوتفليقة الذي تدعم بلاده جبهة البوليساريو في الأزمة أن الجزائر لا تريد أن تحل محل الشعب الصحراوي في تقرير مصيره.

من جهة أخرى أشار الرئيس الجزائري إلى اعتزام بلاده مواصلة جهود تحسين العلاقات مع المغرب، معتبرا أنه لا يوجد أي سبب كي تعرقل مسألة الصحراء الغربية العلاقات بين البلدين الجارين.

وفي هذا السياق قال وزير الخارجية الإسباني ميغيل إنخيل موراتينوس في تصريح للقناة الثانية بالتلفزيون المغربي إنه يتعين على الأطراف المعنية بصراع الصحراء الغربية أن تجري محادثات بهدف إيجاد حل في إطار الأمم المتحدة.

وقال موراتينوس الذي يزور المغرب حاليا إن الضغوط الدولية فقط لا تكفي لحل الأزمة، مؤكدا تأييد بلاده مبدأ حق تقرير المصير في الإقليم ولكن من خلال محادثات في إطار أممي.

كما أعلن وزير الدولة الإسباني للشؤون الخارجية برناردينو ليون إن مدريد تعتبر أن خطة بيكر للصحراء الغربية لا تزال مفيدة لتسوية النزاع.

وأشار برناردينو الذي وصل الاثنين الماضي إلى تندوف في الجزائر حيث يوجد قادة جبهة البوليساريو إلى أن إسبانيا ترغب في الحفاظ على الحوار المباشر والصريح للتوصل إلى حلول ترضي الجميع.

وكانت الأمم المتحدة قد جددت التأكيد في أبريل/نيسان الماضي 2004 دعمها خطة وزير الخارجية الأميركي الأسبق جيمس بيكر بشأن الصحراء الغربية والتي نصت على مرحلة من الحكم الذاتي لمدة خمس سنوات قبل إجراء استفتاء حول تقرير مصير الصحراء. غير أن المغرب رفض الخطة واقترح حكما ذاتيا موسعا في إطار السيادة المغربية.

المصدر : الفرنسية