التشريعي الفلسطيني يتصدى للوضع الأمني المتدهور
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

التشريعي الفلسطيني يتصدى للوضع الأمني المتدهور

عرفات وقريع سيستجوبهما المجلس حول الأزمة المتصاعدة (الفرنسية)

يتوقع أن يواجه الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات ورئيس الوزراء أحمد قريع غدا يوما عاصفا في المجلس التشريعي حيث يتم تحميلهما مسؤولية تدهور الوضع الأمني الفلسطيني.

ورأى أعضاء في المجلس التشريعي أن الاستقالة التي قدمها أبو علاء احتجاجا على عمليات خطف نفذت في قطاع غزة, ما هي إلا مناورة وتكتيك للخروج من تحمل مسؤولية الأزمة.

وقال نواب إن اللجنة السياسية للمجلس التشريعي تعد توصيات بمحاسبة حكومة أبو علاء لأنه لم يطبق برنامجه الذي وعد بتنفيذه وحصل على أساسه على ثقة المجلس التشريعي.

في هذه الأثناء أخفق اجتماع الحكومة اليوم مع الرئيس الفلسطيني في إنهاء الأزمة المتفاقمة في السلطة. وأفاد مراسل الجزيرة في فلسطين بأن عرفات رفض قبول استقالة رئيس الوزراء أحمد قريع في الوقت الذي أصر فيه الأخير على هذه الخطوة.

اجتماع الحكومة برئاسة عرفات جمد استقالة قريع لحين جلاء الأزمة (الفرنسية)
وقد جُمد البت في الأمر إلى أن تنتهي الأزمة القائمة. كما لم يسفر الاجتماع عن جديد في ما يتعلق بنقل بعض الصلاحيات الأمنية إلى الحكومة.

وكان قريع ربط تراجعه عن قراره باستعداد عرفات للتنازل عن صلاحيته الأمنية لصالح حكومته كي تتمكن من السيطرة على الأوضاع وإعادة الاستقرار إلى غزة.

وبعثت لجنة المتابعة العليا للقوى الوطنية والإسلامية الفلسطينية بمذكرة إلى الرئيس ياسر عرفات طالبت فيها بمحاسبة المسؤولين عن الفساد السياسي والإداري والمالي. كما طالبت عقب اجتماعها في غزة الرئيس بتنفيذ برنامج متكامل للإصلاح والتغيير.

تفاعلات خارجية
في واشنطن اعتبر مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد ساترفيلد اليوم أن المواجهات الأخيرة بين الفلسطينيين في قطاع غزة ناتجة على ما يبدو عن احتكاكات داخلية أكثر مما تعبر عن تحرك حقيقي من اجل إجراء اصلاحات.

وقال ساترفيلد متحدثا أمام لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ "كان بودي القول بأن أحداث الأيام الثلاثة الأخيرة تشكل حركة حقيقية من أجل إجراء إصلاحات وتغييرات بنوية وتغيير في القيادة".

وتابع ردا على سؤال "لكننا نعتقد في وقت لاتزال فيه هذه الأحداث متواصلة بطريقة ما, إنها تعبر عن مواجهة داخلية بين شخصيات أكثر من تعبيرها عن تغيير جوهري في البنية والقيادة (الفلسطينية) نطالب به بإصرار مع اللجنة الرباعية ومصر".

من ناحيته قال المنسق الأعلى للسياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي خافيير سولانا في مؤتمر صحفي في ختام زيارة للأردن إن الحل لإنهاء الفوضى في قطاع غزة هو إعطاء رئيس الوزراء أحمد قريع "صلاحيات كاملة" في مجالي الاقتصاد والأمن.

جريح فسلطيني بعد إصابته بعيار إسرائيلي (الفرنسية-أرشيف)
وقال الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إن أحداث غزة تؤكد صحة ما قاله مبعوثه تيري رود لارسن عن وضع السلطة الفلسطينية، ودعا إلى اتخاذ الإجراءات اللازمة لإصلاح وتوحيد أجهزة الأمن الفلسطيني.

جرح فلسطينيين
ميدانيا أفادت مصادر أمنية فلسطينية بأن 10 فلسطينيين جرحوا اليوم برصاص الجيش الإسرائيلي في عملية قام خلالها بتدمير محلات تجارية في برطعة القريبة من جنين.

وفي نابلس, أصيب خمسة فلسطينيين بجروح أحدهم إصابته خطيرة في مخيم بلاطة للاجئين خلال مواجهات مع الجنود, كما أكدت مصادر طبية فلسطينية.

وفي تطور آخر أفادت مصادر عسكرية إسرائيلية بأن أحد عشر فلسطينيا تطاردهم أجهزة الأمن الإسرائيلية اعتقلوا الليلة الماضية في الضفة الغربية.

من ناحية أخرى أعلنت حركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤوليتها عن عملية التفجير التي استهدفت ناقلة جند لقوات الاحتلال بواسطة عبوة ناسفة في مدخل بيت حانون شمالي قطاع غزة.

المصدر : الجزيرة + وكالات