الاحتلال يقتل ثلاثة فلسطينيين ويعتقل العشرات
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

الاحتلال يقتل ثلاثة فلسطينيين ويعتقل العشرات

الشهيد النبهان الذي سقط برصاص الاحتلال في جباليا بغزة (رويترز)

نفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي الخميس سلسلة من عمليات التوغل في الضفة الغربية وقطاع غزة أسفرت عن استشهاد ثلاثة فلسطينيين بينهم طفل واعتقال عشرات آخرين وتدمير عدد من المنازل.

وفي أحدث تطور أفاد مراسل الجزيرة نت في غزة نقلا عن أحد القادة الميدانيين للمقاومة الفلسطينية أن فلسطينيا استشهد وجرح ثلاثة آخرون برصاص قوات الاحتلال في حي الزيتون بالمدينة.

وأوضح المراسل أن الجنود الإسرائيليين ما زالوا يحاصرون منزلا في الحي ويطلقون زخات من رصاص الدبابات والمروحيات تجاه منازل المواطنين ويمنعون سيارات الإسعاف من الوصول إلى المنزل لنقل الجرحى.

وأشار المراسل إلى أن اشتباكات عنيفة دارت في المنطقة بين قوات الاحتلال وأفراد من المقاومة.

وفي بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة التي تحاصرها قوات الاحتلال لليوم الثالث على التوالي أصيب 11 فلسطينيا بجروح بينهم سبعة أطفال عندما قصفت مروحيات الاحتلال بصاروخين تجمعا جنوبي البلدة.

وتواصل قوات الاحتلال بشكل مكثف عمليات التجريف في البلدة ومحيطها، وتخطط تلك القوات للبقاء عدة أشهر في البلدة بذريعة منع أفراد المقاومة من إطلاق صواريخ تجاه المستوطنات والبلدات الإسرائيلية.

وفي وقت سابق استشهد شاب فلسطيني برصاص الوحدات الخاصة الإسرائيلية شرق مخيم جباليا.

وفي جنوب القطاع أصيب فلسطينيان بجروح بعدما فتحت قوات الاحتلال النار على فلسطينيين محتجزين عند معبر أبوهولي لليوم الرابع على التوالي. كما أصيب ثلاثة فلسطينيين آخرين في حي البرازيل برفح قرب الحدود مع مصر حيث توغلت قوات الاحتلال ودمرت ثلاثة منازل.

وكان طفل فلسطيني في التاسعة من عمره استشهد برصاص جنود الاحتلال صباح الخميس في حي البرازيل.

جنود الاحتلال شنوا حملة دهم في نابلس (الفرنسية)
توغلات واعتقالات
في هذه الأثناء انسحبت قوات الاحتلال من مدينة أريحا بعد اعتقال 35 فلسطينيا ادعت مصادر الاحتلال أن من بينهم مطلوبين كبارا لأجهزتها الأمنية. وكانت قوات الاحتلال قد بدأت اجتياحها للمدينة في وقت مبكر صباح اليوم.

وتزامن ذلك مع توغل آخر قامت به القوات الإسرائيلية في البلدة القديمة في نابلس، حيث قامت بعمليات دهم وتفتيش واسعة النطاق. كما قامت بتوغل ثالث بعد ذلك في مخيم جنين حيث اعتقلت المسؤول المحلي لسرايا القدس, الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي أحمد شلوش.

وأدان وزير شؤون المفاوضات الفلسطيني صائب عريقات التصعيد العسكري الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية, معتبرا أن "هذه الممارسات تدمر الجهود المبذولة لكسر دائرة الأزمة".

الجدار العازل
وفي سياق متصل أفاد مصدر قضائي أن المحكمة العليا في إسرائيل أمرت اليوم الجيش بتعليق بناء قسم من الجدار العازل قرب بلدة نعمان في ضواحي القدس الشرقية المحتلة.

قوات الاحتلال تمنع فلسطينيا من الوصول إلى جرافة أثناء تجريف مزعته لبناء الجدار قرب القدس المحتلة (الفرنسية)
ومنعت المحكمة الشرطة الإسرائيلية بصورة مؤقتة, إلى أن تتخذ قرارا نهائيا, من اعتقال سكان البلدة بسبب "الدخول غير القانوني إلى إسرائيل". والجدار العازل في هذا القطاع يضع سكان هذه البلدة في وضع صعب للغاية شبيه عمليا بالإقامة الجبرية.

وفيما يتعلق بتطورات الجدار العازل الذي تبنيه إسرائيل في الضفة الغربية سيجري رئيس الوزراء أرييل شارون مساء اليوم مشاورات حول تداعيات قرار المحكمة العليا المتعلق بتعديل مسار الجدار استعدادا لتطبيق قرار المحكمة.

المصدر : الجزيرة + وكالات