الاحتلال يتوغل بالقطاع وعرفات يدعو للتهدئة بالضفة
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

الاحتلال يتوغل بالقطاع وعرفات يدعو للتهدئة بالضفة

قوات الاحتلال تتوغل بقطاع غزة بعد أن أطلق لها وزير الدفاع الإسرائيلي العنان (رويترز)

أفاد مراسل الجزيرة نت في قطاع غزة بأن اشتباكات عنيفة اندلعت فجر اليوم الأحد بين المقاومة الفلسطينية وقوات الاحتلال في القطاع.
وأضاف المراسل أن تلك الاشتباكات اندلعت بعد توغل القوات الإسرائيلية شرق منطقة جباليا قرب الحاووز مدعومة بالآليات العسكرية والمروحيات.

وقد جاء توغل الاحتلال بعد تصريحات وزير الدفاع الإسرائيلي شاؤول موفاز التي أطلق فيها العنان لقواته لمواجهة الهجمات الصاروخية الفلسطينية على المستوطنات اليهودية بقطاع غزة.

وقرر الوزير بعد اجتماع مع قادته العسكريين السماح لقواته بدخول كل منطقة في قطاع غزة تطلق الصواريخ منها، إضافة إلى توسيع حجم العمليات العسكرية لتمتد إلى ما بعد بيت حانون وصولا إلى أطراف جباليا.

وقد أعلنت كتائب عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) مسؤوليتها عن قصف مستوطنة يهودية في غزة بصاروخي "قسام/2" صباح أمس.

وكان طفل فلسطيني قد أصيب أمس بجروح عندما أطلق جيش الاحتلال النار على مظاهرة في بيت حانون تضم نحو 200 طفل وامرأة كانوا يتظاهرون ضد احتلال هذه البلدة.

دعوة للتهدئة
وفي الشأن السياسي الداخلي دعا الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات المسؤولين في محافظة جنين إلى تسوية الأزمة الناجمة عن إحراق مقر المخابرات العامة هناك من خلال الاحتكام إلى العقل والحوار.

عرفات يدعو لترجيح العقل والحوار لتسوية أزمة إحراق مقر المخابرات في جنين بالضفة الغربية (الفرنسية)
وقال محافظ جنين قدورة موسى إن الرئيس عرفات اتصل به هاتفيا وأكد له ضرورة تغليب صوت العقل والحوار واللجوء للصبر والتروي.

واعتبر المسؤول الفلسطيني الذي تولى منصبه الأسبوع الماضي أن إحراق مقر المخابرات العامة في جنين على يد أعضاء من كتائب الأقصى التابعة لحركة فتح يعكس حالة احتقان كبيرة يعيشها الشعب الفلسطيني جراء الاحتلال الإسرائيلي.

لكن قائد كتائب الأقصى في جنين زكريا الزبيدي اتهم جهاز المخابرات العامة الفلسطينية بالتعاون مع الاحتلال لمطاردة أعضاء الكتائب، وقال إن رجاله أحرقوا المكاتب للتنديد بالمساعدة التي يقدمها قادة أجهزة الاستخبارات للجيش الإسرائيلي.

وبالرغم من تصريحات الزبيدي فإن كتائب شهداء الأقصى أكدت في بيان خاص رفضها الاعتداءات على مؤسسات السلطة الفلسطينية ومقارها، وأعربت عن تأييدها للتوجهات الإصلاحية ومحاربة الفساد.

تبادل الاتهامات
ومن جانبه نفى مدير مخابرات جنين عزام زكارنة هذا الاتهام وقال "هذا كلام عار عن الصحة القصد منه تبرير حالة الفوضى" معتبرا أن إحراق المقر عمل غير مسؤول.

قدورة موسى أمام مبنى المخابرات المحروق في جنين (الفرنسية)
وأحرق ملثمون فلسطينيون الليلة الماضية أيضا مقر محافظ جنين متهمين إياه بحجب مستحقات مالية عنهم.

وفي إطار مساعي السلطة لمحاربة الفساد أعلن حسن خريشة نائب رئيس المجلس التشريعي أن النائب العام بدأ تحقيقا حول قيام شركات محلية ببيع 420 ألف طن من الأسمنت المصري لإسرائيل لصالح بناء جدار الفصل في الأراضي الفلسطينية.

وقال إنه يعتقد أن وزراء ومسؤولين في السلطة قاموا بالوساطة في عملية البيع، مضيفا أن لديه إثباتات مسجلة على شريط فيديو لتفاصيل بعض هذه الصفقات.

وقد أثيرت هذه القضية أوائل الشهر الماضي عندما كشف تقرير لإحدى لجان المجلس قيام هذه الشركات بشراء أسمنت مدعوم من بعض الجهات في مصر.

المصدر : الجزيرة + وكالات