أصدر رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مرسوم قانون بشأن مكافحة الجرائم الإرهابية ينص على إعدام أو الحبس المؤبد لكل من أنشأ أو أسس أو أدار منظمة إرهابية.

وذكرت وكالة أنباء الإمارات أن القانون يعاقب بالسجن المؤبد أو المؤقت كل من "أمد الجمعيات أو الجماعات أو العصابات بأية أموال أو أسلحة تقليدية أو غير تقليدية أو غيرها من المواد التي تعرض حياة الناس أو أموالهم للخطر أو مهمات أو مستندات صحيحة أو مزورة أو وسائل اتصال أو أية أدوات أخرى أو معلومات أو مشورة".

كما "تكون عقوبة السجن المؤبد أو المؤقت الذي لا تقل مدته عن عشر سنوات إذا تلقى الجاني تدريبات عسكرية أو أمنية لدى أي من الهيئات أو المنظمات، أو كان من أفراد القوات المسلحة أو الشرطة أو الأمن أو كان من أفراد الجمارك".

ويعاقب بـ "السجن المؤبد أو المؤقت كل من درب شخصا أو أكثر على استعمال الأسلحة التقليدية أو غير التقليدية أو وسائل الاتصال السلكية أو اللاسلكية أو الإلكترونية أو أية وسيلة اتصال أخرى، أو علمه فنونا حربية أو أساليب قتالية أيا كانت بقصد الاستعانة بها لتنفيذ عمل إرهابي".

ووفقا للقانون "يعاقب بالسجن المؤبد أو المؤقت الذي لا تقل مدته عن عشر سنوات كل من أكره أو حمل شخصا على المشاركة أو الانضمام إلى أي من الجمعيات أو الهيئات أو المنظمات أو المراكز أو الجماعات أو العصابات (...) وتكون العقوبة الإعدام إذا ترتب على فعل الجاني موت شخص".

وحسب القانون يعاقب بـ"الحبس مدة لا تزيد على خمس سنوات كل من روج بالقول أو الكتابة أو أحرز مطبوعات أو تسجيلات أيا كان نوعها تتضمن تحبيذا أو ترويجا لعمل إرهابي إذا كانت معدة للتوزيع أو لإطلاع الغير عليها".

المصدر : الفرنسية