الإفراج عن الرهينة المصري ومانيلا تكمل انسحابها
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مقتل 9 مدنيين بغارة للتحالف العربي على محطة وقود بمديرية عبس بمحافظة حجة شمال غرب اليمن
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

الإفراج عن الرهينة المصري ومانيلا تكمل انسحابها

أنهت الفلبين انسحاب قواتها وهي بانتظار إطلاق سراح رهينتها (رويترز)

أطلق سراح سائق شاحنة مصري كان محتجزا كرهينة في العراق قبل أسبوعين، وسلم إلى السفارة المصرية في العاصمة بغداد الاثنين.

وأعلنت المقاومة الإسلامية الوطنية كتائب ثورة العشرين في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه أنها أطلقت سراح السائق سيد محمد سيد الغرباوي الذي كانت تحتجزه في العراق.

وحذر الخاطفون في بيانهم جميع الشركات من التعامل مع قوات الاحتلال، وقالوا إنهم سيتابعون الشركة التي يعمل فيها الغرباوي ويراقبون تواجدها في العراق مهددين بأن الرد سيكون مزلزلا إذا حاولت العودة إلى مثل هذه الأعمال.

هذا وقال الغرباوي بعد الإفراج عنه إنه لم يتعرض لمعاملة سيئة من قبل خاطفيه، وقال إنهم من المقاومة العراقية.

تأتي هذه التطورات بعد أن أعلنت الفلبين أنها أكملت انسحاب قواتها العاملة في العراق -والبالغة 51عسكريا- استجابة لمطالبات مختطفي رهينتها متحدية بذلك معارضة واشنطن وحلفائها.

وقالت السفارة الفلبينية في الكويت إن آخر مجموعة عسكرية وصلت إلى الكويت قادمة من العراق حيث ستتابع طريقها إلى العاصمة مانيلا. وأوضح مسؤول بالسفارة أن 34 جنديا انضموا إلى 11 آخرين وصلوا إلى الكويت يوم الجمعة الماضي.

وكان قائد القوة الفلبينية قد وصل على متن طائرة عادية إلى بلاده فجر الاثنين، قبل عودة باقي جنود الجيش والشرطة الذين يشكلون جزءا من قوة غير قتالية أرسلت إلى العراق أغسطس/آب من العام الماضي.

مقتل وإصابة بريطانيين
وفي ظل استمرار المواجهات في أكثر من محافظة في العراق قتل جندي بريطاني وأصيب اثنان آخران في تحطم طائرة عسكرية تابعة للجيش البريطاني في مدينة البصرة جنوبي العراق، وقال متحدث باسم الجيش إنه لم تتضح بعد ملابسات تحطم الطائرة مستبعدا أن تكون قد تعرضت لهجوم.

عمال المطافئ يعاينون قسم الشرطة بحي الإعلام (رويترز)
وفي تطور آخر أعلن أن مدير التموين في وزارة الدفاع العراقية عصام الدجيلي أغتيل مساء الأحد، حيث فتح مسلحون مجهولون النار عليه أثناء خروجه من منزله بحي السيدية جنوبي بغداد.

وفي وقت سابق قتل ما لا يقل عن تسعة أشخاص وجرح 56 آخرون في انفجار سيارة مفخخة بالقرب من مركز للشرطة العراقية بحي الإعلام جنوبي غربي بغداد.

وقال شهود عيان من الشرطة العراقية إن سيارة يقودها شخص اقتحمت مرآبا لصيانة السيارات قريبا من موقف لسيارات الشرطة مما أدى إلى تدمير المكان بالكامل وأصيب مركز الشرطة بأضرار.

وبالتزامن مع الانفجار قالت مصادر بالجيش الأميركي إن مسلحين أطلقوا قذائف صاروخية على مركز إطفاء الصالحية بالقرب من المنطقة الخضراء التي تضم مقر الحكومة العراقية والسفارة الأميركية ببغداد. وأسفر الهجوم عن إصابة شخص واحد لم تحدد هويته.

المصدر : الجزيرة + وكالات