أطفال يتطلعون بشغف إلى الدواء (رويترز)

انتقدت الأمم المتحدة الحكومة السودانية بشدة لعدم ما اسمته اتخاذها إجراءات حاسمة لإنهاء الأزمة الإنسانية المتفجرة في إقليم دارفور الذي يشهد حربا أهلية منذ 18 شهرا.

جاء ذلك في تقرير أعدته المنظمة الدولية عن الوضع الإنساني في الإقليم الواقع غرب السودان, وسلمت التقرير إلى وفدي الحكومة السودانية ومتمردي دارفور المشاركين في محادثات السلام التي ستستأنف اليوم في العاصمة النيجيرية أبوجا.

وعقدت لجنة خاصة مكلفة المسائل الإنسانية اجتماعا صباح اليوم لدراسة تقرير الأمم المتحدة. وقال التقرير إن نحو 1.5 مليون شخص نزحوا بسبب النزاع في حين لجأ نحو 200 ألف إلى تشاد، وأضاف أن حالة انعدام الأمن ما زالت قائمة مع استمرار عنف الجماعات المسلحة المختلفة وغياب الأطر القانونية رغم توقيع اتفاق وقف النار في الثامن من أبريل/ نيسان الماضي.

وأوضح التقرير أن الحكومة سهلت وصول المنظمات غير الحكومية إلى دارفور لكنها لم تسيطر على المليشيات ولم تسحب رجالها من مخيمات النازحين كما تطالب الأمم المتحدة. وتابع "هناك مؤشرات واضحة مفادها أن عناصر الأمن في الخرطوم تضايق النازحين بشكل منهجي في إطار خطة ترمي إلى حملهم على مغادرة المخيمات".

لجنة التحقيق

جيسي جاكسون يعتقد أن الأزمة يمكن حلها بالطرق السلمية (رويترز)
وتزامن صدور التقرير مع انتهاء جولة لجنة التحقيق المختلطة السودانية الدولية في مخيمات النازحين بدارفور التي بدأتها الخميس.

واللجنة التي تضم ممثلين عن الحكومة والأمم المتحدة والجامعة العربية مكلفة تقييم التدابير التي تتخذها الخرطوم للرد على طلبات مجلس الأمن الدولي في المجالات الأمنية ونزع أسلحة المليشيات الموالية للحكومة ونقل المساعدات الإنسانية إلى دارفور.

من جهته عارض القس الأميركي جيسي جاكسون أي تدخل أميركي أو بريطاني في دارفور, قائلا في مؤتمر صحفي عقب زيارة استغرقت 24 ساعة إلى الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور إن الأزمة الحالية يمكن حلها سلميا.

وأضاف أن التدخل العسكري "لن يكون مقبولا لغياب المصداقية الناجم عن التدخل في العراق بحجة البحث عن أسلحة الدمار الشامل أو الصلات المزعومة للنظام العراقي السابق بتنظيم القاعدة". ورأى جاكسون في المقابل أن تدخل الاتحاد الأفريقي "مقبول" مشددا على ضرورة تقديم الدعم الضروري له كي يحل الأزمة.

واعتبر جاكسون أن الأزمة في دارفور تشكل تحديا للرئيس الأميركي جورج بوش ولمنافسه الديمقراطي جون كيري. وزار جاكسون الذي لم تعلن الخرطوم عن جولته في الفاشر مخيم اللاجئين في أبو شوك الذي يضم 57 ألف شخص، كما التقى محافظ ولاية شمال دارفور محمد يوسف الكبير.

المصدر : وكالات