الأمم المتحدة تعجز عن إطعام لاجئين سودانيين
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:12 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

الأمم المتحدة تعجز عن إطعام لاجئين سودانيين

انعدام الأمن والمال يحرمان 300 ألف لاجئ سوداني من الحصول على المساعدات الغذائية (رويترز)

رجح برنامج الغذاء العالمي ألا يتمكن من إيصال المعونة الغذائية هذا الشهر إلى نحو 300 ألف شخص على الأقل ممن أجبروا على ترك منازلهم في دارفور غربي السودان بسبب انعدام الأمن ونقص التمويل.

وقالت المتحدثة باسم البرنامج كريستيان بيرثيوم إن البرنامج قد يتمكن من توصيل مساعدات إلى (103) مواقع فقط بها 500 ألف نازح من بين 130 موقعا تؤوي نحو 800 ألف من النازحين في الداخل، مؤكدة خلال مؤتمر صحفي أن المال يلزم على وجه السرعة لشراء الزيوت النباتية والملح والسكر من السوق المحلي.

وأوضحت بيرثيوم أن سوء التغذية انتشر بين النساء والأطفال وبلغت نسبة المتأثرين به نحو 40% في مخيم واحد، وأشارت إلى أن المانحين وعلى رأسهم الولايات المتحدة قدموا 60 مليون دولار فقط، أي ما يوازي نحو 30% من نحو 200 مليون دولار طلبها برنامج الغذاء في نداء له للوفاء باحتياجات الغذاء في دارفور.

وقالت المتحدثة الدولية "من المحتمل أن نضطر إلى الإسقاط الجوي عندما يصل موسم الأمطار ذروته، والذي قد يبدأ قريبا".

ويأتي إعلان برنامج الغذاء الدولي بينما يستعد السودان لحركة دبلوماسية مكثفة حيث من المنتظر أن يصل إليه الأسبوع القادم كل من وزير الخارجية الأميركي كولن باول والأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان اللذين ينويان زيارة الخرطوم وإقليم دارفور غربي السودان.

غير أن باول استبق زيارته للسودان باتهامه الحكومة السودانية بالتدخل في توزيع المساعدات على النازحين في الداخل، وبأنها تدعم المليشيات العربية التي أجبرت أكثر من مليون من ذوي الأصول الأفريقية على ترك منازلهم في دارفور مسببة بذلك ما وصفته الأمم المتحدة ووكالات إغاثة بأسوأ أزمة إنسانية في العالم.

المصدر : الجزيرة + وكالات