الأسرى الفلسطينيون يدعون للوحدة الوطنية ونبذ الاقتتال
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

الأسرى الفلسطينيون يدعون للوحدة الوطنية ونبذ الاقتتال

أحمد فياض-غزة
دعا الأسرى الفلسطينيون في السجون الإسرائيلية جميع فصائل المقاومة الفلسطينية والشعب لوقف مظاهر الاحتراب والاقتتال، وحثوا الجميع على التوحد والتلاحم في خندق الكفاح والجهاد والمقاومة.

وناشد الأسرى في بيان جميع الأطراف الاحتكام إلى الإرادة الفلسطينية، واحترام إرادة الشهداء التي تقضي بأن الدم الفلسطيني على الفلسطيني حرام. وأشار البيان إلى أن سلاح الجهاد والمقاومة لا يشهر في وجه إخوة السلاح، وأن الخلافات لا تحل إلا بالحوار والنضال على قاعدة التوحد والتلاحم والتكاتف.

كما طالب الأسرى في بيانهم بتشكيل قيادة وطنية موحدة تكون مرجعية للشعب الفلسطيني ومؤسساته، وتعمل على رعاية نضاله وتوجهه الوجهة الصحيحة على قاعدة تعزيز التلاحم وترسيخ قيم الديمقراطية وإصلاح كل مؤسسات الشعب الفلسطيني في إطار سيادة القانون واستقلال القضاء.

وقال البيان إن اجتثاث مظاهر الفساد والفوضى لا يتم إلا بتعزيز الرقابة الرسمية والشعبية، وتوسيع الحريات بما يتيح المجال ويوفر الفرصة لكل فلسطيني للنضال والمقاومة، على أساس برنامج سياسي وإداري واجتماعي لمؤسسات الشعب الفلسطيني المختلفة من خلال التركيز على أسس القيادة الجماعية وأسس النضال والحوار البناء والشفافية.

وحذر البيان الأطراف المتصارعة من الانجراف نحو رغبة العدو الإسرائيلي الذي يريد للشعب الفلسطيني الضعف والوهن.

وأكد الأسرى في ندائهم أنهم لن يقفوا مكبلي الأيدي، أو يكتفوا ببيانات المناشدة والنداء إذا استمرت مظاهر الاقتتال. وحذروا من أنه سيكون لهم مساهمتهم المشروعة في حماية الشعب الفلسطيني من شر الفتنة بوسائل لا يعلمها إلا الله، كما جاء في البيان.

يشار إلى أن من بين الموقعين على البيان أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية مروان البرغوثي، والناطق باسم حركة حماس في الضفة حسن يوسف، وعميد الأسرى العرب سمير القنطار، بالإضافة إلى عدد من كبار وقادة التنظيمات الفلسطينية في السجون الإسرائيلية.
_____________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة