أطفال فلسطينيون بين أنقاض منازل تاريخية هدمها الاحتلال في الخليل (الفرنسية)


أفاد مراسل الجزيرة نت في غزة بأن الطفل نسيم سلمان البرهوم (ثمانية أعوام) استشهد بجروح أصيب بها الجمعة الماضية بعد تعرضه لنيران قوات الاحتلال الإسرائيلي في حي المغراقة جنوب مدينة غزة.

كما أصيب فلسطينيان -أحدهما فتى أصيب داخل منزله بجروح بالغة الخطورة في حي الشعوت جنوب مدينة رفح- بعد تعرضهما لإطلاق نار من قبل قوات الاحتلال التي توغلت في الحي فجر اليوم. وأكد شهود عيان للجزيرة نت أن القوات الإسرائيلية هدمت 15 منزلا في تلك المنطقة وقامت بجرف مساحات واسعة من الأراضي قبل انسحابها من الحي.

وأفاد شهود بأن قوات الاحتلال اعتقلت فجر اليوم ثمانية فلسطينيين في منطقة القرارة شمال مدينة خان يونس بعد أن قامت جرافات عسكرية بعمليات تجريف واسعة.

وفي خان يونس أيضا أطلقت قوات الاحتلال النار باتجاه بعثة كندية على حاجز المطاحن شمالي المدينة. وكانت البعثة في زيارة لتقديم الخدمات الإنسانية للمتضررين الفلسطينيين في غزة جراء الاعتداءات الإسرائيلية.

وفي الضفة الغربية قال مراسل الجزيرة إن ثلاثة مستوطنين أصيبوا بجروح بهجوم مسلح استهدف حافلة كانوا يستقلونها شرق مدينة قلقيلية. وبينما أعلنت كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح أن أحد مقاتليها هاجم الحافلة، قالت قوات الاحتلال إنها دفعت بقوات كبيرة إلى المنطقة.

وفي تطور آخر قامت جرافات الجيش الإسرائيلي بهدم عدد من المنازل القديمة والتاريخية في مدينة الخليل بناء على أمر بتدميرها صدر قبل بضعة أشهر.

إعادة الأمن

أمن الشارع الفلسطيني بات الشغل الشاغل لحكومة قريع (الفرنسية)

في غضون ذلك قال رئيس الوزراء الفلسطيني أحمد قريع إن قضية إعادة الأمن في الشارع الفلسطيني تأتي في مقدمة أولويات حكومته.

وقد عقدت الحكومة الفلسطينية أمس جلسة مطولة لبحث تفاصيل تنفيذ الخطة الأمنية التي قدمها مدير الشرطة اللواء صائب العاجز الأسبوع الماضي.

وتهدف الخطة إلى نشر قوات من الشرطة في ثلاث مدن بالضفة الغربية المحتلة بهدف الحد من حالة التدهور الأمني التي تعيشها المناطق الفلسطينية.

من ناحية أخرى نفى رئيس الحكومة الإسرائيلية أرييل شارون أن يكون قد منح موافقته بنشر قوات مسلحة من الشرطة الفلسطينية، لكن مصادر إسرائيلية ألمحت إلى احتمال الموافقة على حمل الضباط مسدسات فقط.

المصدر : الجزيرة + وكالات