احتجاج بموريتانيا لعائلات المتهمين في محاولة انقلابية
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

احتجاج بموريتانيا لعائلات المتهمين في محاولة انقلابية

احتراق دبابتين عند مبنى الإذاعة الموريتانية خلال المحاولة الانقلابية التي باءت بالفشل
احتج مئات من أفراد عائلات العسكريين المتهمين بالتورط العام الماضي في محاولة لقلب نظام الحكم في موريتانيا على "منع السلطات لهم من زيارة أقاربهم".

وقالت فاطمة بنت محمد متحدثة باسم العائلات إن العسكريين المعتقلين "وضعوا في زنزانة واحدة وفي ظروف غير إنسانية وممنوعون من الخروج من الزنزانة".

وأضافت المتحدثة الموريتانية أن ظروف الاعتقال "أصبحت أكثر سوءا مع اقتراب موعد محاكمة المتهمين خاصة بعد نقلهم إلى ثكنة في عمق الصحراء".

وطالبت -خلال مسيرة الاحتجاج أمام قصر العدالة في العاصمة نواكشوط- السلطات بالتعجيل بإجراءات المحاكمة لوقف ما وصفته "بالإهانة" التي يتعرض لها ذووهم.

من جانبها أكدت السلطات الموريتانية أنها ستوفر محاكمة عادلة للعسكريين المتورطين في المحاولة الانقلابية، وقالت إن محاكمات سابقة توفرت فيها هذه الظروف.

ونفى مصدر قضائي محاكمة المتهمين عسكريا، مؤكدا أن المحاكمة بدأت أمام القضاء العادي وستنتهي أمام القضاء نفسه.

ويذكر أن مجموعة من الضباط الموريتانيين -ينحدرون من قبائل المناطق الشرقية خاصة والوسط- بقيادة الرائد صالح ولد حننا قادوا في الثامن من يونيو/حزيران من العام الماضي محاولة انقلابية في نواكشوط، باءت بالفشل واعتقل على إثرها عدد من الضباط في حين تمكن ولد حننا من الفرار.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: