إطلاق سراح الرهينة الفلبيني واغتيال مسؤول عراقي
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:20 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

إطلاق سراح الرهينة الفلبيني واغتيال مسؤول عراقي

الرهينة أنجيلو دي لاكروز في آخر شريط ظهر فيه قبل إطلاق سراحه

أكدت الرئيسة الفلبينة غلوريا أورويو إطلاق سراح الرهينة أنجيلو دي لاكروز في العراق. وتسلمت سفارة الفلبين في بغداد الرهينة من سفارة الإمارات هناك التي كانت أول من تسلمته بعد أن أفرجت الجماعة التي تحتجزه عنه اليوم.

وأكملت الفلبين أمس سحب جميع قواتها من العراق إذعانا لمطالب الجماعة المختطفة. كما حملت تهديداتها بإعدام الرهينة السلطات الفلبينية على تسريع عملية الانسحاب قبل انتهاء مهمتهم يوم 20 أغسطس/آب المقبل.

من جانبها قللت الولايات المتحدة من أهمية انسحاب القوات الفلبينية من العراق، واعتبرت الأمر بمثابة قرار تقني لا يؤثر على الطابع الدولي للتحالف.

في سياق متصل نفت الخارجية الروسية في بيان رسمي لها اليوم ما تردد من أنباء عن أن واشنطن تجري مفاوضات مع موسكو لإقناعها بإرسال قوات إلى العراق مقابل قيام الولايات المتحدة بتقديم تسهيلات اقتصادية لروسيا.

وقال الناطق الرسمي باسم الخارجية الروسية إن بلاده لا تخطط على الإطلاق لإرسال أي قوات إلى العراق.

دورية عراقية بريطانية في البصرة (الفرنسية)
اغتيال مسؤول
على صعيد الاغتيالات، لقي مقرر محافظة البصرة حازم توفيق العينجي (59 عاما) واثنان من حراسه مصرعهم على يد مجهولين بينما كان في طريقه إلى مكتبه صباح اليوم.

وقال نجله عصام إن المسلحين أطلقوا النار على سيارة والده بينما كانت متوقفة عند نقطة تفتيش قريبة من المنزل، وأوضح أن المعلومات الأولية تشير إلى أن قوات الأمن ألقت القبض على المهاجمين.

تجدر الإشارة إلى أن العينجي شغل منصب نائب محافظ البصرة لكنه أصبح مقررا للمحافظة فيما لا يزال منصب المحافظ شاغرا بعد تعيين المحافظ القاضي وائل عبد اللطيف وزيرا لشؤون المحافظات بالحكومة المؤقتة الشهر الماضي.

تطورات أخرى
وفي الرمادي غرب بغداد قتل شرطي عراقي اليوم عندما هاجم مجهولون دوريته على الخط السريع قرب المدينة.

وأعلنت شرطة كربلاء اعتقال عراقي أثناء حملة دهم وتفتيش مساء أمس وكان بحوزته كميات كبيرة من الأسلحة والمتفجرات وسط المدينة.

وأوضحت المصادر أنه عثر في منزل المعتقل على 80 مدفع هاون و200 قنبلة يدوية و40 قاذفة مضادة للدبابات (آر بي جي) مع 80 قذيفة لها و30 رشاش كلاشنكوف و26 عبوة ناسفة محلية الصنع.

الشرطة العراقية أصبحت هدفا دائما للهجمات (الفرنسية)
وفي النجف عثرت الشرطة العراقية على ترسانة أسلحة في بحر النجف شرق المدينة. وقال اللواء حسين غزالي إن الترسانة تتألف من 215 صاروخا و194 قذيفة هاون.

من ناحية أخرى أعلن مصدر عسكري أميركي أن القوات الأميركية اعتقلت قائد فرقة عدنان خير الله السابق ومنير إبراهيم أحد المسؤولين السابقين في مليشيا فدائيي صدام.

ونقل مراسل الجزيرة عن الكولونيل مايلز قائد منطقتي كركوك والموصل بشمالي العراق قوله إن المعتقلين يواجهان تهمة شن هجمات ضد القوات الأميركية والشرطة العراقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات