علي صدر الدين البيانوني
رحب المراقب العام للإخوان المسلمين في سوريا علي صدر الدين البيانوني بإفراج السلطات مؤخرا عن عدد من معتقلي الجماعة السياسيين.

وطالب البيانوني في بيان تلقت الجزيرة نسخة منه باستكمال الإفراج عن بقية المعتقلين وإنهاء الملاحقات السياسية كافة, وإلغاء القوانين الاستثنائية وخاصة القانون رقم 49 الذي ينص على الإعدام بمجرد الانتساب إلى جماعة الإخوان المسلمين.

وكانت السلطات أفرجت قبل أيام عن عشرات المعتقلين السياسيين معظمهم من جماعة الإخوان وحزب التحرير المحظورين، بموجب عفو رئاسي صدر يوم الجمعة الماضي وشمل سجناء أدينوا بجرائم وجنح.

وتزامنت عمليات الإفراج مع الذكرى الرابعة لوصول الرئيس بشار الأسد إلى السلطة يوم 17 يوليو/ تموز 2000.

تجدر الإشارة إلى أن الأسد عفا منذ نوفمبر/ تشرين الثاني 2000 عن أكثر من 800 سجين سياسي.

المصدر : الجزيرة + وكالات