إبعاد الصحفيين عن النجف قبل هجوم وشيك عليها
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2004/10/3 الساعة 23:22 (مكة المكرمة) الموافق 1425/8/19 هـ

إبعاد الصحفيين عن النجف قبل هجوم وشيك عليها

القوات الأميركية تنتشر في شوارع النجف (رويترز)

أعلن رئيس الوزراء العراقي إياد علاوي أنه يجب على جيش المهدي التابع للزعيم الشيعي مقتدى الصدر أن ينزع سلاحه دون شروط إذا رغب في حل سلمي بمدينة النجف.

وأكدت الحكومة العراقية المؤقتة أن القوات الأميركية بمساندة القوات العراقية ستشن "قريبا جدا" هجوما كبيرا على أنصار الزعيم الشيعي مقتدى الصدر في النجف.

وصرح الناطق باسم وزارة الداخلية صباح كاظم بأنه ليس هناك حل آخر لإنهاء المعارك في النجف وعودة الأوضاع إلى طبيعتها في أسرع وقت ممكن.

وقد تجددت الاشتباكات في المدينة اليوم وتعرضت مقبرة النجف والمدينة القديمة لقصف مركز استهدف عناصر جيش المهدي المنتشرين في محيط مرقد الإمام علي وفي مقبرة وادي السلام. وتشن القوات الأميركية هجوما على محورين, من الشمال باتجاه المقبره ومن الجنوب باتجاه شارع المدينة.

وغادر معظم الصحفيين العراقيين والأجانب مدينة النجف بأمر من الشرطة العراقية التي هددت باعتقالهم ما لم ينفذوا الأمر. وحذر قائد الشرطة العراقية في المدينة من إمكانية استهداف أعضاء جيش المهدي للصحافيين على حد قوله. ولكن عددا من الإعلاميين رفض مبررات الطلب وربطوه بمحاولات للتعتيم على الأحداث الجارية في النجف.

وقال أحد المراسلين فى المدينة إن الشرطة العراقية أطلقت النار على فندق يستعمله إعلاميون. وبثت محطة تلفزة إيرانية مشهد اعتقال أحد مراسليها الذين خالفوا أمر المغادرة.

المؤتمر الوطني ينافش قضايا ملحة ولكن تطورات الأوضاع في النجف فرضت نفسها(الفرنسية)
المؤتمر الوطني
وعلمت الجزيرة أن لجنة برئاسة رجل الدين الشيعي السيد حسين الصدر انبثقت عن الجلسة المسائية للمؤتمر الوطني للتباحث مع رئيس الحكومة العراقية المؤقتة بشأن إنهاء الأزمة القائمة في مدينة النجف بشكل سلمي.

واستأنف المؤتمر الوطني العراقي أعماله بحضور الأعضاء الذين كانوا غادروا القاعة فور بدء الجلسة الافتتاحية احتجاجا على القتال في النجف. وألقى عدد من المشاركين كلمات تحدثوا فيها عما يجري في المدينة, داعين الحكومة العراقية إلى وقف العملية العسكرية واللجوء إلى الحوار لحل الأزمة.

ومن المقرر أن يناقش المؤتمر عددا من القضايا الملحة في العراق. ويبدأ المؤتمر بعقد جلسات عمل لمناقشة عملية نقل السلطة وحقوق الإنسان وعملية إعادة إعمار البلاد. وفي آخر أيام المؤتمر سيقوم المشاركون باختيار 81 عضوا من أعضاء المجلس الوطني الذي سيتكون من مائة عضو.

هجمات واشتباكات
وقد هز انفجار جديد اليوم المنطقة المحيطة بمقر انعقاد المؤتمر في بغداد. وكانت وكالة الأسوشيتد برس نقلت عن الشرطة العراقية أن عشرة أشخاص قتلوا إثر سلسلة انفجارات وسط بغداد قرب مكان انعقاد المؤتمر الوطني. كما علمت الجزيرة أن اشتباكات وقعت في شارع حيفا في بغداد بين مجموعات من المسلحين والقوات الأميركية.

القوات الأميركية تواصل قصف الفلوجة بعنف (رويترز)
وأفادت مصادر طبية في الفلوجة بأن أربعة مدنيين قتلوا وجرح خمسة آخرون فى قصف أميركي استهدف أحد المنازل وأن من بين الجرحى عددا من الأطفال. وقد استهدفت مقاتلات أميركية حي العسكري وأحياء أخرى في المدينة لليوم الرابع على التوالي.

وأفادت أنباء بإسقاط مروحية عسكرية أميركية من نوع شينوك في عامرية الفلوجة. وكان مدنيان قد لقيا حتفهما فى اشتباكات بين مسلحين عراقيين وعناصر دورية أميركية غربي الفلوجة. وبذلك يرتفع عدد القتلى في المدينة خلال الساعات الأربع والعشرين الأخيرة إلى عشرة عراقيين.

وقتل جندي أميركي في انفجار عبوة ناسفة شمال العاصمة العراقية بغداد. كما قتل ضابط أوكراني في انفجار لغم بمحافظة واسط. كما لقي أحد الجنود الهولنديين مصرعه وأصيب عدد آخر في اشتباك بين القوات متعددة الجنسيات ومقاتلين في جنوبي العراق.

وقد أعلنت رئاسة الوزراء ووزارة الدفاع الهولندية رفضهما سحب القوات الهولندية من العراق بعد هذا الحادث.

كما جرح أربعة جنود بولنديين في هجومين على قافلة عسكرية بمدينة الصويرة في محافظة واسط جنوب بغداد.

المصدر : الجزيرة + وكالات